بعد قصف شركة آرامكو السعودية بطائرة "صماد"... أنصار الله تحدد الخيارات المتاحة للسعودية

21.07.2018

حدد قيادي بارز في جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) اليمنية، اليوم الجمعة 20 يوليو/تموز، إلى الخيارات المتاحة أمام السعودية بعد إعلان الجماعة استهداف شركة "أرامكو" السعودية.

وقال رئيس اللجنة الثورية العليا، محمد علي الحوثي، في تغريدة على "تويتر": "طائرات صماد 2 تقصف أرامكو شرق الرياض لتؤكد للجميع أن السعودية بين خيارين".

وأضاف مشيرا إلى الخيارات المتاحة أمام المملكة: "1- تحييد أرامكوا عن السوق ويتوقف به رأس مال نيوم الذي يرتكز على بيع أسهم الشركة كما أعلنوا عنه في رؤية 2030".
وتابع: "أو 2- توقف العدوان والحصار عن الشعب اليمني، فأيهما يفضل النظام من الخيارات 1\2 برأيك".

وكانت جماعة أنصار الله أعلنت استهداف مصفاة أرامكو في الرياض بطائرة مسيرة بعيدة المدى أسمتها "صماد 2" تخليداً لرئيس المجلس السياسي الأعلى السابق صالح الصماد الذي قتل بقصف جوي للتحالف في 19 نيسان/أبريل الماضي، بمدينة الحديدة غرب اليمن

من جانبها، أعلنت شركة "أرامكو" السعودية عن وقوع حريق في أحد الخزانات في مصفاة الرياض، دون وجود خسائر بشرية، عقب إعلان جماعة "أنصار الله" استهداف المصفاة.

وقالت شركة "أرامكو" في تغريدة على "تويتر"، أمس، الخميس: "تمكنت فرق الإطفاء في أرامكو السعودية والدفاع المدني من السيطرة على حريقٍ محدود، وقع، مساء أمس، في أحد الخزانات في مصفاة الرياض. ولم تقع أية إصابات، كما لم تتأثر أعمال المصفاة بهذا الحريق، وجاري التحقيق لمعرفة مسببات الحادث".

من جهتهم كثف مسلحو جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) عملياتهم ضد قوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي المدعومة بالتحالف، في محافظة تعز جنوب غربي اليمن.

وقال مصدر عسكري في وزارة الدفاع بصنعاء لوكالة "سبوتنيك" إن مسلحي "أنصار الله" نفذوا هجوماً نوعياً على مواقع لقوات الرئيس هادي في وادي الرونة في البوكرة بمديرية الوازعية غرب تعز".
مؤكداً:

وقوع قتلى وجرحى في صفوف الطرفين خلال المواجهات التي استمرت ساعات وانتهت بسيطرة مقاتلي "أنصار الله" على عدد من المواقع.

يأتي ذلك عقب يومين من وصول تعزيزات من اللواء الأول حزم التابع للجيش اليمني إلى المديرية بعد تصعيد مسلحي "أنصار الله" هجماتهم على مناطقها التي أعلنت القوات الحكومية في 12 مايو/ أيار، السيطرة على مركزها مدينة الشقيراء.

في السياق، نفذت قوات الرئيس هادي هجوماً على مسلحي "أنصار الله" في مديرية جبل حبشي غرب تعز، في محاولة لاستعادة مواقع في قرية تبيشعة.

وأشار المصدر إلى إحباط مسلحي "أنصار الله" هجوم قوات الرئيس هادي وإلحاق خسائر في صفوفها خلال محاولتها التقدم.