الفلسفة السياسية

إردوغان والعرب.. ذكريات تاريخيّة أم حسابات عقائديّة؟

28.01.2020

في آخر لقاءٍ جمع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بالزعماء العرب في قمّة سرت نهاية آذار/مارس 2010، وكنت حاضراً حينها، حظي الرئيس التركي باهتمام هؤلاء الزعماء، وفي مقدمتهم العقيد معمر القذافي، الذي أدّت أنقرة بعد عام من القمة دوراً مهماً في المشروع ال

رجب ديموقراطية إردوغان.. نهاية عسكر أتاتورك والسلطة للسُلطان

24.01.2020

عام 1997، عندما كان رئيساً لبلدية اسطنبول، اعتبر الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أن "الديمقراطية وسيلة وليس هدفاً" بالنسبة إليه، مُشبّهاً النظام الديمقراطي في البلاد "بالقطار الذي سيسافر به ولكن سينزل منه في المحطة التي يشاء".

الأضرار الاستراتيجية لسلاح العقوبات على واشنطن

21.01.2020

كرّست الحرب العالميّة الثانية نظاماً جديداً. واشنطن التي جعلت من الدولار عملة عالمية ممسكة بالنظام الاقتصاد المالي، نجحت في توجيه ضربة قاسية للمعسكر الشرقي تمثّلت بانهيار الاتحاد السوفياتي، لتحكم واشنطن قبضتها على السيادة العالميّة.

من اليمن إلى ليبيا.. صراع الأضداد بين مصر وتركيا... بين الإسلام الوسطي والعثماني

10.01.2020

الآن وفي ظل التوتر المتصاعد بشرق المتوسط وشمال أفريقيا أصبحنا على مشارف حرب جديدة بين قمة الأضداد بالمنطقة ألا وهم مصر وتركيا، وهم الأضداد في كل شئ في التاريخ والجغرافيا وطبيعة الشعبين وكذلك الدين، نعم هذه حقيقة ولا نبالغ في ذلك، فالمنطقة لا تتحمل

المعادلة المصرية الإسرائيلية وتحدى الكم والكيف

10.01.2020

في عام 1979م أعلن ( ابا ايبان )  المفكر الإسرائيلي ووزير الخارجية الاسبق أمام الكنيست الإسرائيلي أن أمام إسرائيل فرصة كبيرة على صعيد النوعية والفكر وأن وجود إسرائيل كله قائم في الميزان القائم بين الكم العربي والنوعية اليهودية  والمقصود هنا التفوق

هل حدث ما حذر منه الزعيم القذافي سابقا

02.01.2020

أبدأ مقالي في نقل تساؤل وهو: هل تنجح ليبيا في الخروج من أزمتها المستمرة منذ عدة سنوات؟‏، سؤال مهم‏...‏ لكن الإجابة عليه يفتح إحتمالين أساسيين، أولهما، انتصار ليبيا وخروجها بنجاح كامل من الأزمة الراهنة، وثانيهما، تقسيم ليبيا الذي يوصل البلاد إلى ال

أهمية طبيعة الدستور في مستقبل الدولة الوطنية العربية

31.12.2019

لم تكن الديمقراطية بوصفها أحد المراحل المتقدّمة من تطور الدول-بإثبات المختصين- اكتشافاً عربياً ولا حتى صنيعة حضارتنا رغم كونها مخزون ثقافي كفيل بإحداث توازن رعب مع الحضارات الاخرى في حال إعادة التوجّه السليم لمقومات قوتها.

الجزائر: رجل من أمة وأمة في رجل

27.12.2019

يقول عبد الباري عطوان  : “هذا الرّجل أحمد قايد صالح الذي قاد الجزائر في فترةٍ عصيبة، وبأعصابٍ فولاذيّة، كان يُجسّد عقيدة جيش وطنيّ حمى البِلاد، وحافظ على وِحدتها الوطنيّة والترابيّة، ومنع انزِلاقها إلى الفوضى، وكان الدّستور نبراسه وقدوته، يستحقّ ك