الفيتو في مجلس الأمن بين الدوافع الجيوسياسية وانتهاك حقوق الإنسان

الفيتو في مجلس الأمن بين الدوافع الجيوسياسية وانتهاك حقوق الإنسان

08.08.2019

بعد حربين عالميتين راح ضحيتهما أكثر من 70 مليون إنسان، بدأت الدول والقوى الكبرى تحاول إيجاد صيغة حوارية تمكّنها من تجنّب كل هذه الويلات والخسائر، وبدأت العلاقات الدولية تأخذ منحى جديداً بحيث تحوّل مفهوم العلاقة بين دولة ودولة أخرى، من التحالف لأجل