إيران توجه تحذيرا شديد اللهجة لتركيا: " أنتم تحت مرمى قواتنا في سوريا إياكم الخطأ مرة أخرى"

إيران توجه تحذيرا شديد اللهجة لتركيا: " أنتم تحت مرمى قواتنا في سوريا إياكم الخطأ مرة أخرى"
الاثنين, 2 مارس, 2020 - 11:16

وجهت إيران رسالة مباشرة إلى تركيا وذلك على خلفية قيام الجيش التركي على قصف مواقع عسكرية تابعة لقوات تابعة لإيران وحلفائها المساندة للجيش السوري شمالي مدينة إدلب.

واحتوت الرسالة الإيرانية لتركيا رسالة تحذيرية للجيش التركي مشيرا أن قواتها هي تحت مرمى هذه القوات منذ زمن وهي قادرة على الرد لكنها لا تريد زيادة التوتر.

وشملت الرسالة  "شاركنا وساندنا الجيش السوري بناء على طلب دمشق في فتح طريق M5"، متابعا: "منذ 4 أيام نفذ عناصر من الطاجيك والحزب التركستاني والنصرة هجوما واسعا على نقاط الجيش السوري، فقامت قواتنا بمساندة الجيش السوري لمنع سقوط المناطق المحررة مجددا".

وأضافت: "رغم الموقف الدفاعي لقواتنا، أقدم الجيش التركي من الجو وبدعم ناري وصواريخ دقيقة على استهداف عناصرنا وقواتنا، مما دفعنا لإرسال وسطاء للجيش التركي لوقف هذا الاعتداء والنهج"، مؤكدا أن الوسطاء المكلفين أبلغوا الجيش التركي أن "الإرهابيين هاجموا بدعم منكم مواقعنا، كذلك أبلغ المركز الجيش التركي أنهم متواجدون مع الجيش السوري لهذه المهمة".

وتابعت: "أبلغنا قواتنا منذ الصباح بعدم استهداف القوات التركية داخل إدلب حفاظا على حياة الجنود، وقواتنا لم تطلق النيران، لكن الجيش التركي ما زال مستمرا بالقصف المدفعي على نقاط الجيش السوري ومواقعنا".

ودعا المركز الاستشاري الإيراني، القوات التركية "للتصرف بعقلانية لما فيه مصلحة الشعبين السوري والتركي"، مذكرين الشعب التركي "أن أبناءه موجودون منذ شهر في مرمى قواتنا وكنا نستطيع الانتقام، ولكننا لم نفعل ذلك تلبية لأوامر قيادتنا، وندعوه للضغط على القيادة التركية لتصويب قراراتها وحقن دماء الجنود الأتراك".

وتأزم الوضع في محافظة إدلب السورية، الأسبوع الماضي، حين نفذ مسلحون مدعومون من تركيا، وبغطاء من المدفعية التركية، هجوما على مواقع الجيش السوري، تمكنوا خلاله من اختراق خطوط دفاعه على مسار قميناس- النيرب.