إيران تشتعل ليلا والسلطات تحتجز سفير بريطانيا والأخيرة ترد

إيران تشتعل ليلا والسلطات تحتجز سفير بريطانيا والأخيرة ترد
الأحد, 12 يناير, 2020 - 10:55

بعد اعتراف إيران بإسقاط الطائرة الأوكرانية المنكوبة بصاروخ، يوم الأربعاء الماضي، غربي إيران نشبت تظاهرات كبيرة في العاصمة الإيرانية طهران وخصوصا في الجامعات.

واشتبكت القوات الأمنية مع المحتجين وفرقت المتظاهرين أمام جامعة أمير كبير.

وذكرت وكالات إيرانية أن "الألاف احتشدوا في طهران أمام جامعات العاصمة الرئيسية شملت جامعة طهران، جامعة أمير كبير، وجامعة صنعت شريف، احتجاجا على الإعلان المتأخر من قبل الحكومة عن سبب سقوط الطائرة الاوكرانية، الذي لقي أكثر من 176 حفتهم على متنها".

وفي السياق نفسه أعلنت السلطات الإيرانية عن احتجازها للسفير البريطاني لساعات عدة وذلك لتحريضه المحتجين والمتظاهرين المناهضين للحكومة.

وردت بريطانيا على احتجاز السفير روبيرت ماكير في طهران معتبرة أن عملية الاحتجاز صارت دون أساس أو تفسير وذلك يعد انتهاكا صارخا للقانون الدولي.

وقال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب في بيان له "اعتقال سفيرنا في طهران دون أساس أو تفسير انتهاك صارخ للقانون الدولي.

وأضاف: "الحكومة الإيرانية في لحظة فارقة. بإمكانها الاستمرار في وضع المنبوذ مع كل ما يستتبع ذلك من عزلة سياسية واقتصادية أو اتخاذ خطوات لوقف تصعيد التوتر وانتهاج طريق دبلوماسي مستقبلا".