إيران أمام تفجيرات يومية..من الفاعل ولماذا؟

إيران أمام تفجيرات يومية..من الفاعل ولماذا؟
الجمعة, 10 يوليو, 2020 - 10:13

أعلنت وسائل إعلام إيرانية، اليوم الجمعة، عن دوي انفجار، صباح الجمعة غرب العاصمة طهران.

ونقلت وسائل إعلام إيرانية، صباح اليوم الجمعة، بيان النفي الرسمي بشأن دوي انفجار كبير في مدينة قدس الإيرانية الواقعة غرب العاصمة طهران.

وذكرت وكالة "فارس" الإيرانية الرسمية تصريحات حاكمة مدينة قدس الإيرانية،​ ليلى واثقي، التي نفت وقوع ​انفجار​ في مدينة "قدس" او "كرمدرة"، مؤكدة بأن ​الأخبار​ الواردة في هذا الصدد هي مجرد ​شائعات​.
وأضافت واثقي قائلة: "إن انقطاع الكهرباء أمام مستشفى "12 بهمن" في الساعة العاشرة ليلا بالتوقيت المحلي كان لمدة 5 دقائق فقط".

وكشف مسؤول إيراني إلى إمكانية وجود تجسس من مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، خلال زيارتهم لمنشأة "نطنز" النووية، وتقديمهم معلومات إلى إسرائيل".

وقال عضو لجنة الأمن القومي بالبرلمان الإيراني جواد كريمي قدوسي، إن "مفتشي الوكالة الدولية زاروا الموقع ست مرات، وربما جمعوا معلومات حوله وقدموها لإسرائيل"، معتقدا أن "جزءا من العمل التخريبي بالموقع، يعود للزيارات المستمرة التي قام بها المفتشون الدوليون للموقع"، وذلك وفق وكالة أنباء البرلمان الإيراني.

ورأى قدوسي، أن "حادث نطنز يضع تطبيق البروتوكول الإضافي من قبل طهران موضع السؤال"، موضحا أن "دخول المفتشين لهذه المراكز لا يمكن إلا بالاعتماد على قبول إيران الطوعي، ولولا تطبيق إيران للبرتوكول الإضافي، لكان دخول المفتشين إلى هذه المواقع محدودا للغاية".

وشدد على أن "حادثة نطنز لها أبعاد متعددة، لا يمكن الإعلان عنها أمام وسائل الإعلام لدواعٍ أمنية، منوها إلى أن لجنة الأمن القومي ستبحث الحادث بحضور وزير الأمن ومسؤولين بالأجهزة الأمنية".

وشهدت إيران انفجارا في مبنى تابع لمحطة نطنز النووية. وقال ثلاثة مسؤولين إيرانيين، رفضوا الكشف عن أسمائهم، لوكالة "رويترز"، إن الانفجار نتج عن هجوم سيبراني، فيما قال مسؤولون آخرون إن "إسرائيل يمكن أن تكون وراء الهجمات" لكنهم لم يقدموا أي دليل يدعم مزاعمهم.