واشنطن تدرس فرض عقوبات جديدة على سوريا بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي

الخميس, 23 يناير, 2020 - 23:20

أعلنت الولايات المتحدة أنها تدرس فرض عقوبات جديدة بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي على الحكومة السورية في دمشق بهدف الضغط على الدولة السورية. 

وقال المبعوث الأمريكي المعني بشؤون سوريا والتحالف الدولي لمكافحة "داعش"، جيمس جيفري، في مؤتمر صحفي عقده اليوم الخميس: "أتوجه الأسبوع المقبل إلى بروكسل لمناقشة العقوبات والقضايا الاقتصادية الأخرى الخاصة بمواصلة الضغط على نظام الأسد".

وأردف جيفري: "سنتحدث بالطبع مع الأوروبيين الذين يطبقون أيضا عقوبات ضد نظام الأسد ويدرسون فرض أخرى إضافية، وسنتبادل الآراء حول ذلك".

وفرضت الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي، منذ اندلاع الأزمة في سوريا، سلسلة عقوبات اقتصادية موجعة ضد دمشق والأسد والمقربين منه شخصيا.

وفي أواخر 2019 صادق الكونغرس الأمريكي على تشريع يسمح لحكومة الولايات المتحدة باتخاذ إجراءات جديدة ضد داعمي "النظام السوري".

وينص القانون على اتخاذ إجراءات إضافية ضد الجهات التي تدعم العمليات العسكرية للجيش العربي السوري، وخاصة روسيا وإيران.