تعرف على أسرع الحروب انتهاءا

الجمعة, 14 يونيو, 2019 - 10:29

حرب فوكلاند عام 1982

أصبحت جزر فوكلاند عام 1982 سبب الخلاف بين الأرجنتين والمملكة المتحدة. كانت أجزاء الأراضي التي احتلتها إنجلترا في عام 1833 خسارة وطنية لسكان الأرجنتين. وكانوا يحلمون بعودتها لعقود، وفي عام 1982 أنزلت بوينس آيرس قواتها على الجزر، وطردت الجنود البريطانيين من هناك.

باستخدام التفوق في البحر، حاصر البريطانيون الجزر، تلاه تدمير الوحدة العسكرية الأرجنتينية. استمر هذا الصدام 74 يومًا، وتم الاستيلاء على الأرض بسرعة إلى حد ما، ولكن القتال في البحر والجو استمر لفترة أطول قليلاً.

الغزو الأمريكي لبنما عام 1989-1990:

كان سبب الصراع هو التدهور المستمر للعلاقات بين الولايات المتحدة وبنما. بالإضافة إلى الاستياء المتبادل المستمر من الطرفين، وكان السبب الأكثر أهمية هو فقدان السيطرة القانونية الأمريكية على القناة على أساس اتفاق متبادل.

نشرت الولايات المتحدة قواتها في أراضي دولة ذات سيادة بذريعة ضمان أمن مواطنيها البالغ عددهم 35000 الذين كانوا في بنما.

وبسبب أن القوات المسلحة لبنما، من حيث المبدأ، لا يمكنها أن تقاوم القوة العسكرية لقوة عظمى، استمر القتال 5 أيام فقط. ومع ذلك، استغرقت التسوية القانونية المزيد من الوقت، وبالتالي فإن التواريخ الرسمية للنزاع: 20 ديسمبر/كانون الأول 1989 — 31 يناير/كانون الثاني 1990.

حرب الأيام الستة عام 1967:

بحلول عام 1967، وضعت مصر وسوريا والعراق والأردن خطة لضربة مشتركة على إسرائيل.

في 5 يونيو/حزيران 1967، قررت تل أبيب التصرف أولاً، بمهاجمة القواعد الجوية المصرية، وتدمرت معظم أسطولها الجوي.

أدى هذا إلى تفوق إسرائيل في الجو خلال النزاع. انتهت العملية البرية على عدة جبهات في وقت واحد بانتصار كامل لإسرائيل.

بعد أن تكبد العرب خسائر كبيرة، توقفوا عن القتال الفعلي بحلول 10 يونيو. واستحوذ الإسرائيليون على مناطق مثل قطاع غزة وشبه جزيرة سيناء ومرتفعات الجولان.

حرب كرة القدم عام 1969:

كانت الشروط المسبقة لبداية هذا الصراع هي سنوات عدم المساواة الاقتصادية والاستياء المتبادل بين جمهوريتي أمريكا الجنوبية — السلفادور وهندوراس. كانت هناك أيضا مطالبات إقليمية بين البلدان. وسائل الإعلام في كلتا الدولتين كانت تتبادل الاتهامات. لذا، في هندوراس، قالوا إن سبب نقص الوظائف في البلاد هم مهاجرون من السلفادور.

تزامن التوتر المتزايد مع خسارة منتخب هندوراس أمام منتخب سلفادور في المباريات الفاصلة في الجولة التأهيلية لكأس العالم.

قطعت الدول العلاقات الدبلوماسية، تلتها هجمات على سلفادوريين داخل هندوراس. كانت السلفادور أول من شن عملية عسكرية في 14 يوليو، لكن سرعان ما وصلت إلى طريق مسدود، بعد تدمير سلاح جو هندوراس مستودعات نفط العدو، وحرم السلفادوريين من الوقود.

في 20 يوليو/تموز، توقفت الاشتباكات، واستمرت 6 أيام فقط. على الرغم من قصر الصراع ، إلا أنه كلف الجانبين خسائر كبيرة؛ بلغت الخسائر الإجمالية عدة آلاف من الناس، وخسائر اقتصادية فادحة.

الحرب الإنجليزية الزنجبارية عام 1896:

كانت الحرب الأنجلو-زنجبار بين المملكة المتحدة وزنجبار في 27 آب/ أغسطس عام 1896، والتي استمرت لمدة 38 دقيقة فقط، مما يجعلها تحمل الرقم القياسي لكونها أقصر حرب في التاريخ المسجل، حيث اندلعت الحرب عندما استولى على السلطة ابن أخي السلطان المتوفى خالد بن برغش، ولكن كان البريطانيون يفضلون مرشح آخر وهو حمود بن محمد، حيث كانوا قد آمنوا بأنه سيكون أفضل للعمل معهم، وسلمت إنذارا يأمر برغش على التنازل عن العرش، ولكن رفض برغش، في حين قامت قوات برغش بتحصين القصر، وأرسلت البحرية الملكية خمس سفن حربية إلى ميناء أمام القصر، كما أنزل البريطانيون مشاة البحرية الملكية لدعم "الموالين للجيش النظامي" من زنجبار، رغم جهود السلطان في اللحظة الأخيرة للتفاوض من أجل السلام عبر ممثل الولايات المتحدة في الجزيرة، ولكن فتحت سفن البحرية الملكية البريطانية النار على القصر في الساعة 9 من صباح يوم 27 أغسطس عام 1896، وفي أقرب وقت سقط القصر ومن حوله مع تصاعد الخسائر البشرية، و انسحب برغش بسرعه إلى القنصلية الألمانية حيث تم منحه اللجوء إليها. وتوقف القصف بعد 38 دقيقة.