تعليق روسي على موافقة الدنمارك مد خط الغاز بين روسيا وألمانيا

الجمعة, 22 نوفمبر, 2019 - 19:43

علقت الشركة الروسية المشرفة على مد خط الغاز بين روسيا وألمانيا على موافقة الدنمارك على مد خط الغاز "التيار الشمالي 2" الواصل بين روسيا الاتحادية وألمانيا.

وقالت الشركة الروسية إن الدنمارك درست وقيمت التأثير البيئي للخط قبل موافقتها.

وأعلن مشغل مشروع "التيار الشمالي 2 " شركة "نورد ستريم 2 إي جي"، اليوم الجمعة، أن الدنمارك استندت في قرارها بشأن " التيار الشمالي 2 " إلى تقييم بيئي شامل.

 وقالوا في الشركة لوكالة "سبوتنيك" : "يستند قرار وكالة الطاقة الدنماركية حول إصدار تصريح البناء إلى تقييم شامل للأثر البيئي، بالإضافة إلى تصريحات الخبراء من الدنمارك والمشاورات المكثفة على المستويين الوطني والدولي". 

وكان وزير الطاقة الأوكراني، أليكسي أورزيل ، قد صرح في مقابله مع "القناة 24 " يوم أمس الخميس، بأن كييف تدرس إمكانية الطعن بقرار الدنمارك حول " التيار الشمالي 2 "، وأوضح المسؤول بأن أوكرانيا يمكن أن تستخدم الجانب البيئي عند الطعن بالقرار.
وأصدرت الدنمارك، آخر الدول التي يجب أن يمر عبرها "التيار الشمالي-2" برا أو بحراً، تصريحًا نهاية الشهر المنصرم، لمد جزء من خط أنابيب الغاز الذي يربط بين روسيا وألمانيا عبر الجرف الجنوبي الشرقي لجزيرة بورنهولم في بحر البلطيق.

ويتضمن مشروع "التيار الشمالي-2" بناء خطين لأنابيب الغاز بطاقة إجمالية تبلغ 55 مليار متر مكعب من الغاز سنويا،ً من الساحل الروسي عبر بحر البلطيق إلى ألمانيا. ومن المخطط اكتمال بناء المشروع في عام 2019. ويمر خط أنابيب الغاز عبر المياه الإقليمية أو المناطق الاقتصادية الخالصة لروسيا وفنلندا والسويد والدنمارك وألمانيا .

وتعتبر شركة " نورد ستريم-2 أي جي" ، التي تملك "غازبروم" 100 بالمئة من أسهمها، مشغلا للمشروع، وتعهد الشركاء الأوروبيين في المشروع "شل" و"أو أم في" و "إينجي" و"يونيبر" و"فينترسهال" تغطية 50 بالمئة من كلفة المشروع عن طريق استثمار كل شركة مبلغ 950 مليون يورو [إجمالي 4.75 مليار يورو]، أما النصف الثاني من إجمالي حجم الاستثمار المطلوب 4.75 مليار يورو فستوفره "غازبروم".