اتفاقية السلام والتطبيع: إسرائيل تنتصر والعرب يتخلون عن القضية الأساس

اتفاقية السلام والتطبيع: إسرائيل تنتصر والعرب يتخلون عن القضية الأساس
الأربعاء, 16 سبتمبر, 2020 - 09:58

وقّعت إسرائيل رسميا، على اتفاقيتي سلام مع دولتي الإمارات والبحرين وذلك في البيت الأبيض بالعاصمة الأمريكية واشنطن وبحضور الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وتم ذلك في فعالية رسمية كان على رأس حضورها الرئيس الأمريكي ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد وأيضًا وزير خارجية البحرين عبد اللطيف الزياني.

ووقّع نتنياهو وبن زايد والزياني عن دولهما اتفاقيتي السلام، والذي أطلق عليها اتفاقيات "أبراهام".

وأكد الرئيس الأمريكي في كلمته أن توقيع اليوم بين القادة هو أول اتفاق سلام مع إسرائيل ودول عربية بعد أكثر من ربع قرن، مضيفا أن الكثير من الدول سوف تتبع هذا الاتفاق.

واعتبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الثلاثاء، إن "اتفاق السلام" الذي تم توقيعه بين الإمارات والبحرين وإسرائيل يكسر قيود الماضي.

وقال ترامب، في كلمته خلال مراسم توقيع اتفاق التطبيع بين الإمارات والبحرين وإسرائيل بالبيت الأبيض، "اليوم ندشن فجرا جديدا في الشرق الأوسط ونأخذ خطوة جديدة نحو منطقة يعيش فيها الناس بأمن وسلام".

وتابع "إسرائيل والإمارات والبحرين سوف ينشؤون سفارات ويبدأون التعاون كشركاء وسوف يعملون سويا فهم أصدقاء وسيفتح الباب أمام المسلمين للصلاة في القدس". وأضاف ترامب "هذه الاتفاقية تعد أساسا لسلام شامل في المنطقة".