سوريا تكشف أن صناعة جهاز التنفس السوري أصبحت في الأسبوع الأخير قبل التسليم لوزارة الصحة

الخميس, 9 أبريل, 2020 - 00:33

كشفت الجهة الصناعية السورية التي تشرف على إنتاج وصناعة جهاز التنفس محليا أن الجهاز يمر في مرحلة الأسبوع الأخير من التجارب قبل تسليمه لوزارة الصحة السورية من أجل إجراء الاختبارات العلمية والتجريبية عليه قبل استخدامه.

وباشر صناعيون سوريون بتصميم وإنتاج جهاز تنفس منذ أيام بعد الحاجة الماسة التي تتطلبها ظروف مواجهة فيروس كورونا حيث توفي الكثير من البشر بسبب نقص جهاز التنفس في المشافي حيث يسبب فيروس كورونا ضيق تنفس شديد لأنه يضرب الجهاز التنفسي.

وحول إنتاج الجهاز، قال رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية فارس الشهابي:

أسميناها "أمل".. و منذ اسبوع واحد فقط كانت "أمل" مجرد فكرة و اليوم أصبحت تمنحنا الأمل و التفاؤل..

و "أمل" تقدم عدة خدمات متميزة و عملها متطور و صناعتها معقدة و نتائج اختباراتها حتى الان ممتازة.. لكننا قررنا تمديد فحصها اسبوعاً آخر قبل ان نسلمها الى وزارة الصحة لتجري عليها مزيداً من الاختبارات و الملاحظات قبل اعتمادها أصولاً.."

نحن متفائلون جداً بنجاحها..

وكان الشهابي أعلن في وقت سابق أن جهاز التنفس السوري سيكون مشابها في الشكل والمضمون للأجهزة الأجنبية.

من جهة ثانية أعلنت وزارة الصحة السورية اليوم الأربعاء شفاء الحالة الرابعة في سوريا من فيروس كورونا لينخفض عدد الإصابات إلى 13.