سلاح بيولوجي خطير بحوزة أمريكا والضحايا مواطنون أمريكيون

الجمعة, 19 يوليو, 2019 - 14:11

فتح الكونغرس الأمريكي تحقيقا جديدا يطال التسليح الأمريكي ووزارة الدفاع الأمريكي بشأن أسلحة بيولوجية جديدة تستخدمها الوزارة ومنها متعلقة بالجرايد والحشرات.

وأشار بعض المسؤولين في الولايات المتحدة أن هناك أنباء ومقالات تشير أن الجيش الأمريكي استثمر جهدا كبيرا في مثل هذه الدراسات التي تتعلق بالأسلحة البيولوجية وزعم أن الدراسات السرية تمت في مواقع سرية في ماريلاند ونيويورك.

ودعا مجلس النواب البنتاغون إلى نشر البيانات حول ما إذا كانت قد أجريت تجارب على الحشرات بين عامي 1950 و 1975.

ونقلت قناة "سي إن إن" عن كريس سميث قوله "إذا حدث ذلك بالفعل، فما هي معالم البرنامج؟ ومن هو الطرف الممول لذلك؟"، مضيفا: "هل كانت هناك أي حالات هروب للحشرات المصابة خلال كل هذه الفترة؟".

ويعتقد كريس أن التجارب المزعومة تسببت في انتشار "داء لايم" في الولايات المتحدة. حيث ارتفع عدد الأمريكيين المصابين بهذا الداء من عام 2016 إلى عام 2017 بنسبة 17% (أي 42 ألف مصاب في السنة).

ويشار إلى أن المصاب بداء "لايم" يعاني من مضاعفات قوية، ويؤدي إلى التهاب المفاصل ومشاكل في الجهاز العصبي والدورة الدموية.