صحيفة: أقرب دولة عربية لشيراك حتى وفاته تعلن الحداد عليه

صحيفة: أقرب دولة عربية لشيراك حتى وفاته تعلن الحداد عليه
السبت, 28 سبتمبر, 2019 - 09:22

نشرت صحيفة عربية يوم أمس الجمعة مقالا سردت فيه المراحل والقرارات الأساسية التي اتخذها الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك خلال توليه الرئاسة الفرنسية.

وبهذا الصدد كتبت صحيفة "الرأي" عن شيراك، قائلة إنه لربما كان أكثر رئيس فرنسي تقربا من العرب عموما ومن اللبنانيين خصوصا حيث جمعته صداقة قوية برئيس الحكومة اللبنانية السابق رفيق الحريري.

وأشارت الصحيفة أن "جاك شيراك الرئيس الفرنسي الذي رحل عن 86 عاما، السياسي الديغولي الذي فهِم الشرق الأوسط أكثر من غيره من الرؤساء الأوروبيين أو رؤساء العالم، وكان بعيد النظر في ما خصّ تطلّعات فرنسا، الدولة الكبرى والمؤثّرة، إلى صوغ سياسة خارجية مع الخليج والمشرق والمغرب العربي، مبنية على الانفتاح والتفهم والمساعدة لإحقاق الحق من العراق إلى فلسطين إلى لبنان".

وسألت "الرأي" النائب اللبناني مروان حمادة عن العلاقات التي أرساها في صداقته التاريخية مع لبنان وعلاقاته الشخصية مع رجالاته وأهمها مع الرئيس الشهيد رفيق الحريري.

وقال حمادة بهذا الصدد إن "هناك رئيسان تميزا في تاريخ فرنسا بعلاقة فريدة مع لبنان، الأول شارل ديغول والثاني جاك شيراك الذي طور علاقته إلى ما هو أكثر من التناغم السياسي وصولا إلى حنان حقيقي تجاه وطننا وأهله. فبالإضافة إلى سياسة فرنسا التقليدية كان شيراك يدخل من موقعه كرئيس في كل تفصيل من حياتنا السياسية والاقتصادية والأمنية والاجتماعية".

ويوضح حمادة، قائلا: إن "شيراك كان دائما متأهّبا للدفاع عن القضايا العربية وعن لبنان تحديدا، وقد تميّز في مواقف عديدة لم يكن أقلّها رعاية مؤتمرات باريس لدعم لبنان التي كان لها الفضل الأكبر في تغطية إعادة الإعمار في لبنان والحد من عجزه المالي. وكان أيضاً أول من وقف إلى جانبنا في كل الصراعات مع الخارج، أكانت مع إسرائيل أو تلك التي نشأت مع سورية نتيجة جنوح آل الأسد إلى هيمنة كاملة على مقدرات لبنان وحياة اللبنانيين".
ويذكر حمادة أن شيراك "عمل على مساعدة دبلوماسيتنا التي قادها رفيق الحريري من أجل تفاهم أبريل/نيسان 1996، الذي حدّ من العدوان الإسرائيلي المتمادي على المدنيين، وهو الذي في المقابل عمل على إصدار القرار 1559 الذي نصّ على خروج القوات السورية والذي طبِّق في ربيع 2005 بعد اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري. وهو الذي على الصعيد العربي الأوسع حيّد فرنسا عن العدوان الأميركي على العراق، وسجّل بالتالي فرادة فرنسية بتعاطي الغرب مع القضايا العربية".

وقام رئيس مجلس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، بإصدار مذكرة تضمنت إعلان الحداد الرسمي على وفاة الرئيس الفرنسي الأسبق جاك شيراك.

وجاء في المذكرة: "بمناسبة وفاة صديق لبنان الرئيس جاك شيراك رئيس الجمهورية الفرنسية الأسبق، يعلن الحداد الرسمي نهار الاثنين الواقع في 30 أيلول 2019 خلال مراسم دفنه".