شرق الفرات... ضابط سوري يمنع دورية أمريكية من إنزال العلم الروسي ويقطع طريقها

الأحد, 26 يناير, 2020 - 20:43

منع حاجز تابع للجيش العربي السوري بريف الحسكة دورية للاحتلال الأمريكي من العبور منه وإنزال العلم الروسي من النقطة العسكرية السورية.

وقال مراسل "سبونتيك" بمحافظة الحسكة إن عناصر أحد حواجز الجيش العربي السوري المتمركزين في قرية تل اللبن (14 كم غربي بلدة تل تمر شمالي غربي الحسكة السورية)، منعوا دورية تتبع للاحتلال الأمريكي من العبور في الطريق الدولي (M4)، ورفضوا طلبهم بإنزال العلم الروسي عن هذه النقطة العسكرية.

وأوضح ضابط بالجيش العربي السوري برتبة عقيد لمراسل "سبوتنيك" في محافظة الحسكة، أنه فوجئ بالطلب الأمريكي، مؤكدا رفضه القطعي إنزال علم الاتحاد الروسي الذي يرفرف إلى جانب العلم السوري فوق النقطة العسكرية الواقعة في قرية أم اللبن على طريق عام (الحسكة– الرقة– حلب) المعروف باسم (M4)، وأجبروا الدورية الأمريكية على الانسحاب من المنطقة بعد جدال ومشاحنات تواصلت لأكثر من ساعة.

وتابع الضابط بأن الدورية الأمريكية مكونة من 11 مدرعة عسكرية، وتضم عددا كبيرا من العناصر بينهم ضابطين برتبة "نقيب" وبرفقتهم مترجم من الجنسية العراقية.
وأضاف العقيد أن الجدال الطويل مع قوة الاحتلال الأمريكي تخلله تأكيده على أن الحليف الروسي شريك شرعي في الحرب على الإرهاب على الأراضي السورية ودعم سيادة الدولة على كامل ترابها الوطني، على عكس قوات الاحتلال الأمريكي التي دخلت الأراضي السورية، مؤكدا مطالبتهم بالرحيل فوراً عن البلاد، وأنه يتوجب عليهم مغادرة موقع الحاجر وأن أي اقتراب منه أو من علم الحليف الروسي، سيلقى الرد الحاسم من وحدة الحاجز.

وأردف: ما أن نقل المترجم جنود الاحتلال كلماتي قاموا بالانسحاب فوراُ ودون عبور الطريق الدولي أو إنزال علم الحليف الروسي من النقطة.
وفي السياق، أشار مراسل "سبوتنيك" بمحافظة الحسكة إلى أن عناصر الشرطة العسكرية الروسية منعوا دورية للاحتلال الأمريكي بالعبور في الطريق الدولي ( M4) عند قرية الطويلة (7 كم غربي بلدة تل تمر) وأجبروهم على الانسحاب باتجاه قاعدتهم في منطقة (القصرك) غير الشرعية على طريق (تل تمر– القامشلي).

وأوضح بأن المدرعات الأمريكية انسحبت، اليوم الأحد، من جميع النقاط التي تمركزت فيها قبل أيام بمحيط بلدة تل تمر غربي الحسكة (الدوار– القوس– الاغيبيش) باتجاه قاعدة القصرك غيرالشرعية.