قوات عراقية تصل ساحة التحرير بعد هجوم مسلح أدى لمقتل المتظاهرين

السبت, 7 ديسمبر, 2019 - 02:43

نقلت وسائل إعلام عن شاهد عيان، بأن وحدات من الجيش العراقي، وصلت إلى ساحة التحرير، وسط بغداد، لمسك الأمن بعد اختراقه من قبل مسلحين مجهولين هاجموا المتظاهرين بالرصاص الحي، وأسلحة القنص.

وحسب شاهد عيان، وصلت قوات الجيش العراقي، إلى جسر السنك للسيطرة على الوضع الأمني فيه بعد اقتحامه من قبل سيارات تقل مسلحين ملثمين هاجموا المتظاهرين بالرصاص الحي، وقتلوا 6 وأصابوا العشرات بجروح.

وأكد الشاهد، أن الرصاص الحي استمر بشكل مكثف نحو المتظاهرين، لأكثر من ساعة، من قبل المسلحين الذين لازالوا يطلقون النار، منوها إلى أن أحد الملثمين يحمل سلاح قناص.

وفي وقت سابق من مساء اليوم، أفاد شاهد عيان لمراسلتنا، بمقتل 6 متظاهرين، واصابة أكثر من 40 آخرين إثر إطلاق حي من قبل مسلحين مجهولين، بالقرب من جسر السنك، قرب ساحة التحرير، وسط بغداد.
وبين الشاهد، الذي تحفظ على كشف اسمه، أن سيارة نوع "بي كب"، تقل مجموعة أشخاص دخلوا إلى ساحة التحرير، وأرادوا العبور إلى جسر السنك تحت ذريعة أنهم يحملون مساعدات غذائية "وجبة عشاء" للمتظاهرين.

وأضاف الشاهد، بعدما وصلت السيارة إلى الجسر ترجل منها العناصر ومنهم ملثمون، ومعهم 4 أسلحة رشاشة بي كي سي، وأطلقوا الرصاص الحي بشكل عشوائي كثيف، نحو المتظاهرين.

وأكمل، أن الرصاص الحي، أسفر عن مقتل 6 متظاهرين، وإصابة أكثر من 40 آخرين بجروح متفاوتة، منوها إلى أن الملثمين قاموا بإشعال النار بمرآب جسر السنك، منوها إلى أن المتظاهرين تحشدوا بشكل أكبر لملاحقة هؤلاء المندسين وإيقاف إطلاق الرصاص الحي.