"قسد" المدعومة أمريكيا تهرب القمح السوري إلى كردستان العراق

السبت, 4 يوليو, 2020 - 12:46

يواصل تنظيم قسد الذي يسمى (قوات سوريا الديمقراطية) المتحالف مع الولايات المتحدة تصرفاته الانفصالية عن سوريا، حيث أعلن مصدر سوري أن التنظيم يمنع الفلاحين السوريين في محافظة الحسكة من بيعه للحكومة السورية ويجبرهم على بيعه في مراكزه ثم يرسل القمح السوري إلى كردستان العراق بالرغم من حاجة الشعب السوري لما تنتجه البلاد من القمح.

وصرح رئيس الاتحاد العام للفلاحين، أحمد ابراهيم لـ"الوطن"، بأن ميليشيا "قسد"، تقوم حالياً بتهريب القمح من محافظة الحسكة إلى العراق.

وبيّن أن عملية تسويق الحبوب تسير بشكل جيد في كافة المحافظات عدا محافظة الحسكة، لافتاً إلى أن ميليشيا «قسد» تمنع الفلاحين من تسويق القمح إلى مراكز تسليم الحبوب في المحافظة.

ونوّه بأن ما تم تسويقه هذا الموسم من القمح حتى تاريخه، يتجاوز ٥٠٠ ألف طن.

وبالإضافة إلى القمح، تسيطر جماعة قسد وقوات الاحتلال الأمريكي على حقول النفط  في منطقة شرق الفرات السوري الغنية بالنفط، وتحرم الحكومة السورية من إيرادات النفط والتي بدورها تقوم باستيراد النفط بالعملة الصعبة مما يزيد من تكاليف المعيشة على السوريين.