مصر تدشن أول فرقاطة عسكرية محلية الصنع

السبت, 8 سبتمبر, 2018 - 08:58

أعلنت القوات المسلحة المصرية عن تدشين أول فرقاطة مصرية من طراز "جوويند"، التي تم بناؤها في شركة ترسانة الإسكندرية، ويأتي ذلك إيذانا بتجهيزها استعدادا لدخولها الخدمة بالقوات البحرية المصرية.

وتضمن الاحتفال عرض فيلم تسجيلي من إنتاج إدارة الشؤون المعنوية للقوات المسلحة استعرض التحديات التي واجهت عملية بناء الفرقاطة وقدرة مهندسي وعمال شركة ترسانة الإسكندرية على إنجاز العمل في وقت قياسي وبأعلى معدلات الجودة والكفاءة، حيث نفذت شركة ترسانة الإسكندرية ملحمة وطنية لبناء أول سفينة حربية مصرية.

وتعد شركة ترسانة الإسكندرية من أكبر الشركات العاملة في مجال الصناعات البحرية وإنشاء السفن وقد تم تطويرها لتواكب أحدث الشركات العالمية العاملة في هذا المجال وتنفذ الشركة مشروع عملاق يستهدف بناء (3) قرويطات بحرية طبقا للعقد المبرم مع الجانب الفرنسى وذلك بهدف رفع الكفاءة الفنية والإنتاجية وتحديث الصناعات البحرية لضمان القدرة التنافسية العالمية.

وبلغت عدد ساعات العمل في بناء الفرقاطة (650) ألف ساعة عمل بخلاف ساعات العمل اللازمة لدعم الإنتاج والتي تقدر بحوالى (110) ألف ساعة، وتم تقسيم المشروع لعدة مراحل بداية من التحضير الفنى مرورا بمرحلة التخطيط والمتابعة وتعظيم الإستفادة من العمل مع شركة " NAVAL GROUP "  الفرنسية من خلال تبادل الخبرات الفنية، بحيث يتم الحصول على منتج نهائى يواكب المعايير العالمية الخاصة بالسفن الحربية.

وقام قائد القوات البحرية ورئيس مجلس إدارة شركة NAVAL GROUP بتدشين الفرقاطة بورسعيد طراز جوويند، كما أعطى إشارة البدء في تصنيع الفرقاطة الثانية بالترسانة، حيث تعاقدت مصر على أربع فرقاطات من طراز جوويند عام 2014 تسلمت منها الفرقاطة الفاتح خلال العام الماضي من فرنسا، والتي قامت بتصنيعها شركة  NAVALGROUP وباقي الوحدات الثلاث يتم بناؤها بشركة ترسانة الإسكندرية بالسواعد والعقول المصرية بالتعاون مع الجانب لفرنسى لنقل خبرات التصنيع إلى مصر، بما يعكس جهود القيادة السياسية ودعمها القوي لدفع علاقات الشراكة والتعاون بين البلدين الصديقين في العديد من المجالات، وخلال الاحتفال تسلمت القوات البحرية عدد (2) لنش جديد من الشركة المصرية لإصلاح وبناء السفن، إيذاناً بدخولهم الخدمة فى القوات البحرية.

وحضر مراسم التدشين محافظ الإسكندرية وعدد من قادة القوات المسلحة وقيادات وعمال ومهندسى شركة ترسانة الإسكندرية للصناعات البحرية ووفد فرنسى رفيع المستوى يترأسه السفير الفرنسى بمصر.