الصين تعد مفاجأة عسكرية للولايات المتحدة

الخميس, 10 أكتوبر, 2019 - 11:56

كشفت مجلة عسكرية أمريكية أن الصين تقوم على تطوير أسلحة بالليزر يمكن استخدمها في الجو وبكون هدفها كشف الغواصات المعادية، التي تبحر على أعماق كبيرة، مشيرة إلى أن الصين تبذل جهدا كبيرا في هذا المجال لرصد الغواصات الأمريكية في البحار والمحيطات.

وبحسب المجلة الأمريكية، يمكن للسلاح الجديد، الذي يطوره الصينيون، أن يكشف أهدافا بحرية تبحر على عمق يصل إلى 160 مترا، تحت سطح الماء.

ويعتمد رصد الغواصات الأمريكية على استخدام أشعة يتم توليدها من أجهزة ليزر (أخضر وأزرق)، تكون مركزة بصورة تمكنها من اختراق الأعماق بسرعات أكبر من سرعتها في الهواء، بحسب ما ذكرت المجلة.

وأشارت إلى أن أجهزة الرصد الصينية الجديدة ستكون قادرة على رصد أدق التفاصيل، والتعرف على الأجسام المضيئة القريبة من السطح، إضافة إلى الوصول إلى الأهداف المختفية في الأعماق.

وتقول صحيفة "ساوث تشاينا مورنينغ بوست" إن أجهزة الرصد، التي تطورها الصين، يمكنها رصد أي مجال مغناطيسي أيا كانت ضعيفة، حيث أن دقته ترصد المجالات المغناطيسية الضعيفة، التي لا تتجاوز 20 في المئة من قيمة المجال المغناطيسي، الذي ينتجه مخ الإنسان.

ولفتت مجلة "ناشيونال إنترست" إلى أن الصين أعلنت في عام 2018، أنها طورت أجهزة ليزر يمكن تجهيز الأقمار الصناعية بها، لتكون قادرة على رصد الأهداف البحرية، عن طريقة التعرف على الضوضاء وحركة المياه الناتجة عن حركة أجسام ضخمة بداخلها.

وتواصل كل من الولايات المتحدة الأمريكية والصين، تطوير قدراتهما العسكرية، بصورة تثير التساؤلات حول من يمكن أن ينتصر في أي مواجهة عسكرية مقبلة بينهما، خاصة فيما يتعلق بالحرب البحرية في المحيط الهادئ.