الأسد يطلق "إعصار إدلب" مجددا والجيش السوري يستعيد بلدتين خلال ساعات

الخميس, 14 نوفمبر, 2019 - 18:28

بدأت وحدات الجيش السوري المتمركزة في ريف إدلب الجنوبي بالتحرك لتحرير المحافظة، واستعادت خلال الساعات الولى من العملية بلدي تل خزانة وقرية اللويبدة غربية، وقضت على أعداد من التنظيمات الإرهابية في الناطق المحيطة لقرية المشيرفية، ودمرت عتادها وأسلحتها، بحسب وكالة الأنباء "سانا".

وقال مراسل "سبوتنيك" في إدلب، إن وحدات  من الجيش السوري بدأت بعد منتصف الليل بالتقدم على المحور الجنوبي الشرقي لمحافظة إدلب بعد تمهيد مدفعي وجوي كثيف.

ونقل المراسل عن مصدر ميداني: أن "وحدات من الجيش تمكنت من السيطرة على بلدة لويبدة شمال بلدة أبو دالي بريف إدلب الجنوبي الشرقي بعد تمهيد مدفعي وجوي كثيف.

وتابع المصدر أن الطيران الحربي السوري الروسي المشترك يواصل تنفيذ الضربات باتجاه نقاط الدعم الخلفية وخطوط إمداد المسلحين في المنطقة، مؤكدا أن العملية العسكرية تهدف للرد على التصعيد والقصف المستمر من قبل المجموعات المسلحة على البلدات المحررة، وتوسيع سيطرة الجيش السوري على محور ريف إدلب الجنوبي.

وكان الرئيس السوري بشار الأسد أشار منذ أيام إلى أن عملية تحرير إدلبستكون سريعة وأن الدولة السورية تعطي فرصة للمدنيين من أجل العودة.

وإذا تابعت وحدات الجيش السوري تقدمها لسيطر على الطريق الدولي حلب حماة، فهذا يعني أنها ستحاصر نقاط تركية جديدة في القريب العاجل.