لماذا تجاهل الإعلام تعرض ممثلة باكستانية مشهورة لاعتداء من قبل 3 نساء؟

الثلاثاء, 2 يونيو, 2020 - 00:28

جري الشرطة الباكستانية تحقيقاً حول اعتداء ثلاث سيدات على ممثلة معروفة في منزلها، بعد أن انتشرت مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي وقدمت الممثلة بلاغا بالحادث ورفعت دعوى عليهن.

ويظهر الفيديو ثلاث سيدات ونحو 12 من الحراس المسلحين يدخلون منزل عظمة خان في لاهور، حيث قاموا بتحطيم المقتنيات واستجواب الممثلة وشقيقتها والاعتداء عليهما. وعلى الرغم من شهرتها وسلسلة الأحداث الدرامية، فإن الحادث وصل بالكاد إلى وسائل الإعلام الباكستانية.

وربما يرجع ذلك إلى أن اثنتين من النساء اللائي يزعم تورطهن في الهجوم هما ابنتا مالك رياض أحد أقوى أقطاب العقارات في باكستان، حيث تخشى وسائل الإعلام من نشر أخبار عن عائلته.

وقد نأى رياض المتنفذ بنسفه عما حدث، قائلا إنه ليس له علاقة بما وصفه بـ "الأعمال المشينة".

لم تدل ابنتاه بأي تعليق علني، لكن المرأة الأخرى التي ورد اسمها في تقرير الشرطة، أمينة عثمان مالك لم تتترد في الدفاع عن تصرفهن.