اللبنانيون إلى الشارع مجددا بعد انتهاء مهلة تشكيل الحكومة وتفاقم الوضع المعيشي

اللبنانيون إلى الشارع مجددا بعد انتهاء مهلة تشكيل الحكومة وتفاقم الوضع المعيشي
الثلاثاء, 14 يناير, 2020 - 12:30

عاد اللبنانيون إلى الشارع يوم أمس الإثنين بعدما تفاقم الوضع الاقتصادي والاجتماعي سوءا وارتفع بالنسبة لليرة اللبنانية حيث وصل سعر صرف الليرة حوالي 2500 ليرة مقابل الدولار بعدما دام لعشرين سنة حوالي 1505 ليرة للدولار.

وأقدم المحتجون على اقتحام باحة المدخل الرئيسي لمصرف لبنان المركزي في منطقة الحمرا غربي العاصمة بيروت.

كما شهدت بيروت ومدينتا صيدا جنوبا وطرابلس شمالا اعتصامات وعمليات قطع لبعض الشوارع والطرق احتجاجا على تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية، وللتنديد بالسياسات المالية المتبعة.

وقال محتجون إنهم سيواصلون الاحتجاج لحين تشكيل حكومة جديدة من اختصاصيين مستقلين، قادرة على إنقاذ لبنان من الأزمات المتتالية التي تعصف به.

ويطالب المحتجون برحيل كافة مكونات الطبقة الحاكمة، التي يتهمونها بالفساد والافتقار للكفاءة.

في غضون ذلك يواصل رئيس الوزراء المكلف حسان دياب منذ أربعة أسابيع مشاورات لتشكيل حكومة تواجه من الآن رفضًا بين المحتجين. واعتبرت مجموعات من الحراك المدني دياب لا يتمتع بالثقة والاستقلالية الكافية التي تؤهله لتشكيل الحكومة التي يطالب بها الشعب اللبناني.