الجيش السوري يقصف ناريا مواقع المسلحين في إدلب بالتوازي مع لقاءات روسية تركية

الأربعاء, 16 سبتمبر, 2020 - 13:07

قصفت سلاحي المدفعية والصواريخ في الجيش السوري بشكل مكثف مناطق تمركز المسلحين في البارة ودير سنبل وبينين وحرشها وكنصفرة وسفوهن والفطيرة والحلوبة وفليفل في ريف إدلب، وسط تحليق لطائرات استطلاع في الأجواء.

يأتي ذلك بالتوازي مع لقاءات ضباط روس وأتراك يوم الأربعاء لمناقشة الوضع الحالي.

وبحسب مصدر ميداني، فإن الجانبين يبحثان تدهور وقف إطلاق النار داخل محافظة إدلب وسلامة دورياتهما على طول طريق إم 4 (حلب- اللاذقية).

واندلعت الاشتباكات في جنوب إدلب أول مرة الليلة الماضية، عندما شن المتمردون هجوماً على الخطوط الأمامية في منطقة جبل الزاوية.

وقبل الاشتباكات شن سلاح الجو السوري والروسي أكبر هجوم له منذ عدة أشهر على محافظة إدلب مستهدفا مواقع المسلحين.

وأفاد مصدر ميداني في محافظة حماة، أن سلاح الجو السوري والروسي شن عدة غارات جوية على محيط إدلب الشمالي، حيث أصاب عددا من الأهداف التابعة للفصائل المسلحة.

وأظهرت لقطات مصورة تم التقاطها من بلدة معرة مصرين انفجارات تحدث في المنطقة بعد أن قصفت الطائرات الحربية الروسية بشدة شمال إدلب يوم الثلاثاء.