كوريا الشمالية تضرب اليابان

الاثنين, 29 مايو, 2017 - 14:00

قالت مصادر كورية جنوبية وأمريكية ويابانية إن بيونغ يانغ أطلقت الليلة الماضية ما يبدو أنه صاروخ باليستي قصير المدي سقط داخل موقع بحري يرجح أنه في المنطقة الاقتصادية الحصرية لليابان.

وأشار الجيش الكوري الجنوبي في بيان إلى أن الصاروخ يرجح أنه باليستي من طراز سكود وانطلق لمسافة 450 كيلومترا تقريبا.

من جانبها، قالت القيادة الأمريكية للمحيط الهادئ في بيان إنها رصدت إطلاق صاروخ باليستي قصير المدى بالقرب من قاعدة القوات الجوية في وانسان، شرق كوريا الشمالية، سقط في البحر بعد 6 دقائق من التحليق.

وأضافت القيادة أنه "تجري تحليلات مع جهات مختصة لمعرفة نوع الصاروخ الباليستي بالضبط".

وذكرت قيادة دفاع الفضاء الجوي الأمريكية الشمالية أن الصاروخ لا يشكل تهديدا للأراضي الأمريكية.

من جهته، صرح يوشيهيدي سوغا الأمين العام لمجلس الوزراء الياباني أن الصاروخ سقط على ما يبدو في المنطقة الاقتصادية اليابانية في بحر اليابان، ولفت إلى أن إطلاق كوريا الشمالية صاروخا يمثل إشكالية كبيرة من منظور سلامة حركة النقل البحري والجوي ويشكل خرقا واضحا لقرارات مجلس الأمن الدولي.

وذكرت مصادر يابانية أن الصاروخ حلق على ارتفاع منخفض يقدر بـ 100 كيلومتر وبلغ المنطقة الاقتصادية اليابانية "بصعوبة".
هذا الإطلاق هو ثالث اختبار للصواريخ الباليستية تجريه بيونغ يانغ خلال أسبوعين بعد التجربتين في 14 و21 مايو/أيار، وسبقه بيوم واحد اختبار سلاح جديد من نوع "أرض – جو".

المصدر: وكالات