خلاف جديد بين الولايات المتحدة وتركيا في سوريا يسفر عن تهديد عسكري جدي

خلاف جديد بين الولايات المتحدة وتركيا في سوريا يسفر عن تهديد عسكري جدي
السبت, 21 سبتمبر, 2019 - 10:53

نشب خلاف جديد بين الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا بشأن المناطق الأمنة المزمع إنشاؤها شمالي سوريا.

وبحسب صحيفة "أحوال" التركية، هددت تركيا الولايات المتحدة بأنها ستنهي التعاون معها في حال ستقوم واشنطن بالمماطلة والتأخير بوجودها في المنطقة.

وقال وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، بهذا الصدد "سنبني قواعد للقيام بالدوريات شرقي الفرات ستكون قواعد مشتركة مع الولايات المتحدة ونريد أن تكون دائمة".

وأضاف أن أنقرة ستواصل مباحثاتها مع واشنطن بشأن المنطقة الآمنة "طالما أنها متوافقة مع أهدافنا وغاياتنا".

وهدد وزير الدفاع التركي بأن أنقرة ستقوم ببناء قواعد عسكرية بمفردها في المنطقة الآمنة في حال "ماطلت" واشنطن بشأن إقامة هذه المنطقة، مشيرا إلى أن عدد تلك القواعد "سيتم تحديدها انطلاقا من الوضع على الأرض".

وعلى ما يبدو أن أنقرة تسعى إلى إقامة قواعد عسكرية في المنطقة الآمنة في سوريا على غرار مع فعلته في السابق شمالي العراق، حيث أقامت أكثر من 20 قاعدة عسكرية هناك.

وجدد وزير الدفاع التركي في تصريحاته الصحفية التأكيد على أن هدف بلاده هو "إنشاء منطقة بعمق 30-40 كيلومترا على طول الحدود لضمان أمن بلدنا"، في إشارة إلى إبعاد وحدات حماية الشعب الكردية، التي تعتبرها أنقرة "إرهابية"، عن حدودها.

وتحتفظ تركيا بقواعد عسكرية لها في مناطق الباب وجرابلس وأعزاز وعفرين، وهي مناطق خاضعة كليا للسيطرة التركية، فضلا عن سيطرة الجيش التركي على منطقة عفرين.