حاجز للجيش السوري يتصدى لرتل تابع للجيش الأمريكي... فيديو

الجمعة, 10 يوليو, 2020 - 22:21

منع جنود الجيش العربي السوري دورية للجيش الأمريكي من عبور نقطتين له على طريق الحسكة - الرقة، شمال شرقي البلاد وسط، حالة من التوتر التي سادت الموقف.

وأفاد مراسل "سبوتنيك" في الحسكة بأن عناصر حاجز جسر الدردارة وقرية المنسف الذين يسيطر عليهما الجيش السوري بمحيط بلدة تل تمر شمال غريي الحسكة، منعوا دورية تتبع للقوات الأمريكية اليوم الجمعة (10 تموز/ يوليو)، من العبور نحو القرى المحيطة التي يسيطر عليها مسلحون من تنظيم "قسد" الخاضع للجيش الأمريكي.

وأكد ضابط في الجيش السوري برتبة ملازم أول لـ"سبوتنيك" أن عناصر الحاجز في قرية "الدردارة " وقرية "المنسف" بريف بلدة تل تمر الواقعة على الطريق الدولي الحسكة- الرقة- حلب (M4)، منعوا دورية أمريكية من 4 مدرعات من العبور خلالهما".

ووفق مقاطع فيديو خاصة وصلت إلى "سبوتنيك"، فقد سادت حالة من التوتر أثناء محاولة الدورية الأمريكية المرور في المنطقة حيث قام عدد من العناصر الراجلين والمدججين بسلاحهم الفردي بمنع الدورية الأمريكية من العبور.

تأتي هذه التحركات الأمريكية في ظل توسع ازدياد مظاهر الرفض والمقاومة الشعبية لتواجدها في مناطق الجزيرة السورية، إضافة إلى قرب هذه التحركات من المواقع العسكرية المهمة التابعة للجيش السوري بمحيط الطريق الدولي ( الحسكة - الرقة - حلب ) المعروف باسم M4.

مظاهرات ضد "الاحتلال الأمريكي"

وفي السياق، احتشد العشرات من سكان قرية القصير والقرى المحيطة بها، بمظاهرة شعبية للمطالبة برحيل الجيش الأمريكي من بلدهم وضد فرض قانون "قيصر" الأمريكي عليهم.

وأفاد مراسل "سبوتنيك" في محافظة الحسكة بأن سكان قرية القصير والقرى المحيطة بها بريف القامشلي شمال شرقي الحسكة نظموا تجمعاً وطنياً طالبوا خلاله بخروج قوات الاحتلال من الأراضي السورية وأحرقوا العلم الأمريكي، ورفعوا أعلام الجمهورية العربية السورية وصور الرئيس بشار الأسد ورفعوا التحية للجيش الروسي الصديق.

وتشهد المظاهرات الشعبية في منطقة الجزيرة السورية تزايدا كبيرا مع حرق المواطنون السوريون للأعلام الأمريكية ، وسط تزايد في الانتشار الجغرافي للاحتجاجات الشعبية في محافظة الحسكة السورية رفضاً لـ "قوات الاحتلال الأمريكي" وممارساتها العدوانية وتنديداً بما يسمى قانون "قيصر".

وكانت قرى طرطب وخربة عمو وحامو وتل عودة وبوير البوعاصي في منطقة القامشلي قد شهدت خلال الأيام الماضية تجمعات استنكروا خلاله الفصل الجديد من الحرب العدوانية على السوريين ودولتهم والمتمثل بوجهها الاقتصادي (قانون قيصر).