هدوء في العاصمة الليبية بعد إعلان الهدنة... والجيش الليبي يسقط طائرة مسيرة تركية

الأحد, 12 يناير, 2020 - 21:52

شهدت العاصمة الليبية طرابلس اليوم الأحد هدوء حذرا بعد الهدنة التي وافقت عليها الأطراف والتي دعا إليها الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان.

وأفادت وكالة "الأناضول" أن هدوء حذرا ساد في العاصمة الليبية طرابلس اليوم بعد الهدنة التي دعا إليها الرئيس الروسي والتركي ووافقت عليها الأطراف الليبية المتصارعة.

وذكرت الوكالة: "أن الهدوء عاد للعاصمة، صباح الأحد، بعد أكثر من ثمانية أشهر من المعارك الضارية".
وأضافت أن "الهدنة حتى الساعة (7:00 ت.غ) لم تشهد أي خرق، ويسود الهدوء الحذر جميع محاور القتال".

وأعلن طرفا النزاع في ليبيا وقفا لإطلاق النار، بعد دعوة من موسكو وأنقرة.

وأفادت حكومة الوفاق الوطني، في بيان، أنه استجابة لدعوة الرئيس التركي رجب طيب إردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، أعلن رئيس حكومة الوفاق فايز السراج "وقف إطلاق النار الذي بدأ من الساعة 00,00" الأحد، مشددة مع ذلك على حقها "المشروع في الدفاع عن النفس بالرّد على أي هجوم أو عدوان قد يحدث من الطرف الآخر".

فيما قال المتحدث باسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري، في بيان نشره عبر صفحته الرسمية في فيسبوك "تعلن القيادة العامة وقف إطلاق النار لغرفة العمليات العسكرية بالمنطقة الغربية اعتبارا من الساعة 00:01 الموافق 12 يناير".

من جهته أعلن الجيش الليبي إسقاط طائرة "مسيرة" تركية فوق جنوب طرابلس.

وأعلن الجيش الوطني الليبي، بقيادة المشير خليفة حفتر، إسقاط طائرة مسيرة تركية، تحمل قذائف "هاون"، معتبرًا أن تحليق المسيرة التركية خرقًا لوقف إطلاق النار الذي أعلن طرفي النزاع في ليبيا الليلة الماضية الالتزام به.

وأكد المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة، في بيان، اليوم الأحد، "تم إسقاط طائرة مسيرة تركية للعدو تحمل قذائف الهاون وهذا يعد اختراقًا للهدنة. وتم إسقاطها من قبل سرية الشهيد عبد الله العتيري التابعة للكتيبة 128 مشاة".