دراسة أمريكية مهمة عن النظام الدفاعي الإيراني الذي أسقط الطائرة

الثلاثاء, 25 يونيو, 2019 - 14:33

كتبت مجلة "ووتش ميلاتري" الأمريكية  مقال لحادثة وقعت إسقاط الطائرة المسيرة في سماء إيران. ووضعت في العنوان الرئيسي تكلفة الطائرة دون طيار RQ- 4A Global Hawk —  220 مليون دولار، والأضرار المادية التي لحقت بالبنتاغون.

لكن أكد المؤلف أنه تم تصميم الطائرة لتكون محمية قدر الإمكان. نعم، وقد كانت تحلق، وفقًا لتقارير الجانب الإيراني، في "وضع التخفي الكامل" مع معدات تحديد الهوية مطفئة.

واعترف الصحفي بأن هزيمة هذا الهدف كانت إنجازا مهمًا لأنظمة الصواريخ الإيرانية. "حدثت حالة نادرة عندما يظهر نظام دفاع جوي حديث قدراته في ظروف القتال".

علاوة على ذلك، أوضح الخبير أن نظام الدفاع الجوي خرداد الثالث أبعد مدى من كل التعديلات من منظومة راد، التي دخلت الخدمة في منتصف عام 2010. ويستخدم صواريخ طير-2بي. ويصل مداها إلى 200 كيلومتر.

والنظام قادر على ضرب ما يصل إلى أربعة أهداف في وقت واحد ويستخدم رادارا قويا.

وتم إنتاج أنظمة الدفاع الجوي هذه على نطاق واسع، واليوم تعتمد قوات الدفاع الجوي الإيرانية بشدة عليها. بالإضافة إلى ذلك، يمتلك جيش البلاد أنظمة "إس-200" وإس-300بي إم أو-2.

في نهاية المقال، يخلص المؤلف إلى أنه: "من المرجح أن يكون للاختبارات الناجحة للنظام الصاروخي ضد طائرة أمريكية بدون طيار تأثير خطير على توازن القوى في الشرق الأوسط. سيكون خصوم إيران أكثر حذراً من قوات الدفاع الجوي للبلاد. قد تسرع إيران نفسها في تطوير أنظمة صاروخية جديدة بعيدة المدى. "

ولا يستبعد الخبير أن هذا الحادث قد يؤثر على قرار الجيش الإيراني بشأن شراء أنظمة الدفاع الجوي إس-400 من روسيا.