دمشق: النقطة التركية بمورك محاصرة وسنتمكن من إزالة النقاط التركية والإرهابيين

السبت, 24 أغسطس, 2019 - 21:48

قالت الحكومة السورية أن النقطة التركية في مورك محاصرة وأن الجيش السوري سيتمكن من إزالة النقاط التركية والإرهابيين، وأكدت أن الأتراك يتعاونون مع النصرة ويتبادلون السلاح معها.

وأكدت المستشارة الرئاسية السورية بثينة شعبان أمس الجمعة أنّ "تركيا برهنت خلال المرحلة الأخيرة أنها تساند وتسلّح الإرهابيين".

شعبان أوضحت للميادين أنّ "تركيا لم تلتزم باتفاقات أستانة وحوّلت نقاط المراقبة مواقع لنقل الأسلحة واحتلال جزء من أرضنا".

وأشارت شعبان إلى أنّ "النقاط التركية وجبهة النصرة يتبادلون الأسلحة ويحتلون الأرض ويمارسون الجرائم بحق الشعب السوري"، مبرزةً أنّ "النقطة التركية في مورك محاصرة وسيتمكن الجيش السوري من إزالة النقاط التركية وإزالة الارهابيين".

وتمكن الجيش السوري في الأيام الماضية من استعادة مناطق وبلدات ومدن استراتيجية وتحرير كامل ريف حماة الشمالي ومحاصرة النقطة التركية في مورك بشكل كامل، ولم تتوقع تركيا أن يتمكن الجيش السوري من استعادة خان شيخون وكامل ريف حماة الشمالي بما فيه من تحصينات وأنفاق تم العمل عليها لمدة 7 سنوات.

وتريد دمشق استعادة كامل محافظة إدلب فيما تسعى تركيا إلى إبقاء نقاطها في سوريا من أجل الحفاظ على نفوذها، وسيتجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى روسيا يوم 27 الشهر الجاري لمقابلة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، فيما تقول بعض الوسائل أن أردوغان سيعمل على إقناع بوتين بالضغط على دمشق من أجل وقف عمليتها في إدلب.