بوتين: سنواصل دعم الجيش السوري والهدنة لن تشمل الإرهابيين... وننتظر انسحاب الأمريكيين

الاثنين, 16 سبتمبر, 2019 - 21:56

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير أن روسيا مستمرة بدعم الجيش السوري في حربه على الإرهاب، وأن نظام وقف إطلاق النار لن يشمل الإرهابيين. واعتبر أن الوجود العسكري الأمريكي غير شرعي، مشيرا إلى أن روسيا تنطلق من أن ترامب سيسحب القوات الأمريكية من سوريا كما وعد.

وقال الرئيس بوتين في المؤتمر الصحفي الختامي للقمة الثلاثية حول سوريا في أنقرة، اليوم الاثنين، إن "روسيا تعتزم دعم الجيش السوري أثناء عملياته المحدودة الهادفة إلى احتواء الخطر الإرهابي، حيث يظهر".

وأعاد إلى الأذهان أن "نظام وقف إطلاق النار لم يشمل الإرهابيين أبدا".

وأشار بوتين إلى أن الرؤساء الثلاثة بحثوا بالتفصيل موضوع محاربة الإرهاب، مضيفا أن جماعات على صلة بتنظيم "القاعدة" باتت تسيطر على منطقة إدلب تقريبا. وقال: "لا يمكننا أن نتسامح مع هذا، ولذلك اتفقنا مع السيد أردوغان والسيد روحاني على مواصلة العمل المشترك بهدف إزالة التوتر في إدلب بشكل نهائي".

كما شدد على ضرورة اتخاذ كل الإجراءات الضرورية لحماية المدنيين.

وقال بوتين: "جميعنا ندعو إلى وحدة أراضي سوريا وننطلق من أنه بعدما يتم حل القضايا المتعلقة بضمان الأمن ومحاربة الإرهاب، ستتم استعادة وحدة الأراضي السورية بالكامل وهذا يخص أيضا سحب كل القوات الأجنبية من أراضي سوريا".

وجدد التأكيد على أن الحضور العسكري الأمريكي في سوريا غير شرعي، مضيفا أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اتخذ قرارا بسحب القوات الأمريكية من سوريا و"ننطلق من أنه سيتم تنفيذ ذلك".

وبشأن اللجنة الدستورية السورية، شدد بوتين على أنه لا يجوز السماح بأن يواجه المشاركون في اللجنة الدستورية قيودا من قبل قوى خارجية. وقال: "ننطلق من أن عمل اللجنة الدستورية سيلعب الدور الحاسم في التطبيع النهائي للأوضاع في سوريا"، مؤكدا أن الدول الضامنة ستساعد في إطلاق عملها.

من جهته أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده لن تسمح بظهور الإرهابيين في المنطقة التي تم إنشاؤها على الحدود مع سوريا، مقترحا تحويلها إلى مدينة للاجئين.

وقال الرئيس التركي عقب محادثاته مع بوتين وروحاني في أنقرة اليوم الاثنين "بالنسبة للاجئين هناك (على الحدود السورية) من الضروري إنشاء مدينة لهم، بحيث يشاركون في الزراعة. وأوضحت لزملائي أنه من الضروري إنشاء بنية أساسية لهم. ومن الضروري منع تشكيل ممر إرهابي".