بوتين: بعد أول عقوبات شعرت بالقلق... لكن روسيا تطورت تكنولوجيا بعد ذلك

الأربعاء, 20 نوفمبر, 2019 - 21:04

اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الأربعاء أن العقوبات الغربية ضد بلاده فادت الاقتصاد الروسي وتطور صناعيا وتكنولوجيا.

وأكد الرئيس الروسي، أنه شعر بالقلق بعد فرض العقوبات الأولى على روسيا، لكن روسيا حققت نجاحا كبيرا في إحلال الواردات في قطاعات مختلفة.

وقال بوتين خلال المنتدى الاقتصادي "روسيا تنادي": "يمكنني أن أقول بصدق وعلناً: بعد اتخاذ أول خطوات في قائمة العقوبات، شعرت ببعض القلق".

وأشار الرئيس الروسي إلى أن العقوبات ضد روسيا فرضت عليها العمل على إحلال الواردات في القطاعات المتعلقة بالمصالح الوطنية وأمن البلاد".

وأضاف بوتين "لقد تم اتخاذ خطوة كبيرة وجادة للغاية لتعميق سيادتنا الاقتصادية والتكنولوجية. وبهذا المعنى، فإن كل هذه القيود عادت بالفائدة على اقتصادنا".

وعقب عودة شبه جزيرة القرم إلى قوام روسيا في 2014. فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات اقتصادية على روسيا التي تسري حتى 31 كانون الثاني/ يناير عام 2020. وتشمل العقوبات أشخاصا وقطاعات كاملة من الاقتصاد الروسي، وردا على ذلك اتخذت موسكو تدابير جوابية وقامت باتباع نهج إحلال الواردات، معلنة في أكثر من مناسبة أنه من غير المجدي التحدث معها بلغة العقوبات.