بوليفيا تحت نيران الانقسامات ماذا يحدث؟ وكيف اشتعلت؟

بوليفيا تحت نيران الانقسامات ماذا يحدث؟ وكيف اشتعلت؟
الأحد, 10 نوفمبر, 2019 - 10:08

بعد انتهاء الانتخابات الرئاسية في بوليفيا وفوز المرشح الاشتراكي المعادي للولايات المتحدة الأمريكية إيفو موراليس تحاول واشنطن زعزت الاستقرار في بوليفيا من خلال دعم الاحتجاحات والمعارضة البوليفية التي فشلت بالفوز في الانتخابات الأخيرة.

وبعد تطور الأمور في البلاد قرر وزير الدفاع البوليفي عدم زج وإدخال الجيش البوليفي بالأمر الذي قد يؤدي إلى انقسام عامودي في البلاد.

ونقلت وكالة "إي بي آي" عن وزير الدفاع، قوله: إن "الرئيس إيفو موراليس وحكومتنا قد أصدرا أمرا للقوات المسلحة بعدم إجراء أي عملية (لفض الاحتجاجات) في أي مدينة بأي حال من الأحوال".

وأعلن رئيس بوليفيا إيفو موراليس، إنه لن يتنحى عن منصبه رئيسا للبلاد رغم مطالبة المعارضة والاضطرابات في البلاد.

وقال موراليس في حديث بثته قناة "رد أونو": "أريد أن أخبركم، أيها الإخوة والأخوات، وكذلك بوليفيا والعالم بأسره. لن أتنحى عن الرئاسة، انتخبني الشعب ونحن نحترم الدستور".

يذكر أن الاحتجاجات في بوليفيا اندلعت بسبب خلاف على نتائج الانتخابات الرئاسية في 20 أكتوبر وتستمر حتى يومنا هذا.