بسبب صراعها مع تركيا... اليونان تتطلع إلى روسيا لتعزيز دفاعاتها الجوية

الاثنين, 14 سبتمبر, 2020 - 21:37

ذكرت وسائل الإعلام اليونانية أن اليونان تجري محادثات مع روسيا لتحديث نظام صواريخ "إس-300" .

 ويرجع السبب في إبرام هذا العقد مع روسيا هو الغياب الفعلي لأنظمة دفاع جوي حديثة في التسلح اليوناني، مما يسبب صعوبة في محاربة مقاتلات "إف-16"، ومواجهة التهديد المتزايد من تركيا بشكل كبير.

وفقا للمصادر، تجري اليونان محادثات مع روسيا حول ترقية مجمعات "إس-300 بي إم يو-1" الحالية إلى "إس-300 بي إم يو-2"، مما سيزيد بشكل كبير من إمكانياتها من حيث القدرة الدفاعية للجيش اليوناني، كما أن تحديث صواريخ "إس-300" ليس سببا لفرض عقوبات من قبل الولايات المتحدة خاصةً وأن واشنطن لم تزود اليونان بالأسلحة المناسبة.

 يجعل إصدار ب"ي إم يو-2" من "إس-300" النظام قريبا جدا من الأداء مع "إس-400" فهو يتضمن محطة القيادة والتحكم "54K6E2" ، ورادار "30N6E2 Tomb Stone" و نسخة جديدة لرادار البحث بعيد المدى وهو "NIIP 64N6E2 Big Bird".

ونقلاً عن مصادر دفاعية، ذُكر في منشور على الإنترنت أن روسيا واليونان تجريان محادثات بشأن الترقية، لكنهما ما زالتا تتفاوضان.

وجاء في المشور أيضا "بدأت المحادثات حيث توقفت المحادثات السابقة ، وتم تشكيل لجنة عسكرية يونانية روسية خاصة لدراسة جميع الاحتمالات ووضع جدول زمني" ، وأن "تكلفة البرنامج بأكمله ستكون منخفضة للغاية ".