باختراق مباغت... نخبة من الأمن السوري تسحق 15 مسلح برنكوس... ومقتل 16 آخرين في إدلب

الأربعاء, 15 يناير, 2020 - 21:32

نفذت وحدة من نخبة القوات الأمنية السورية عملية احترافية قضت فيها على 15 مسلح يعتقد أنهم من جبهة النصرة في بلدة رنكوس في ريف دمشق. فيما لم يصاب أي أحد من رجال الأمن، في الوقت الذي شن فيه سلاح الجو غارة دمر فيها مقرا للنصرة في إدلب وتم توثيق 16 اسم من قتلى المسلحين في إدلب بالغارة.

حيث وردت معلومات عن تسلل مجموعة من المسلحين من جهة جرود رنكوس على الحدود اللبنانية، وبعد منتصف الليل اقتحمت القوى الأمنيه أوكار هذه المجموعة والتي تسلل قسم منهم الى داخل أحياء مدينة رنكوس .. ودارت اشتباكات عنيفه بين القوى الأمنيه وبين المسلحين واستمرت الاشتباكات لأكثر من 5 ساعات استطاع من خلالها الأمن من السيطرة التامه على المنطقة، وقتل 15 مسلح وأسر عددا من المسلحين .
وشن الطيران الحربي سلسلة غارات استهدفت أرتالا للتنظيمات الإرهابية المسلحة لحظة انطلاقها في هجوم واسع على جبهتي ريف إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي.

ونقل مراسل "سبوتنيك" عن مصدر ميداني، قوله إن الطيران الحربي السوري الروسي المشترك نفذ اليوم سلسلة غارات ضربت مواقع وتعزيزات وأرتال تابعة لمسلحي تنظيمي جبهة النصرة و"أجناد القوقاز" الإرهابيين في ريف إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي، وذلك بعدما رصدت طائرات الاستطلاع الروسية أرتالا تضم آليات وحشوداً للمسلحين أثناء انتقالها باتجاه خطوط التماس استعداداً لشن هجوم واسع باتجاه مواقع الجيش السوري،  مما استدعى تعاملا سريعا عبر غارات مركزة أسفرت عن تدمير عدة آليات ومقرات تابعة للمجموعات المسلحة مقتل وإصابة العشرات من المسلحين.

وأضاف المصدر أن المجموعات المسلحة حاولت استغلال نظام وقف إطلاق النار واستقدمت تعزيزات عسكرية كبيرة باتجاه محاور الاشتباكات مع الجيش السوري، حيث تم رصد أرتال آليات تحمل ذخيرة وأسلحة ومقاتلين حاولت الوصول الى بلدات تلمنس ومعرشورين ومحيط خان السبل فتم التعامل معها عبر سلسلة من الغارات الجوية ما أدى إلى تدمير عدة مقرات وآليات تابعة للمجموعات المسلحة.