الشرق الأوسط

واشنطن ما بين العثمنة والتنظيمات الراديكالية وإشاعة الفوضى الدولية

03.08.2020

لسنوات وعقود وقرون لا يزال سكان الأرض ينتظرون السلام، ويدفعون لأجله من مالهم وحياتهم وأحلامهم، سلامٌ لن يتحقق أبدا، في ظل شهوات وأطماع المهيمنين على العالم، دولا ً كانوا أم تنظيمات خفية أو مرئية.

مَن يريد الحرب ويخشاها مقابل مَن لا يريدها ولا يخشاها!

29.07.2020

تشكّل الحرب النفسية الواقعية التعبير الأعلى عن مصداقيّة موازين القوى بين المتحاربين. والحرب النفسية الواقعية هي تلك الحرب التي تدور داخل عقول وقلوب الجنود والضباط والقادة على طرفي المواجهة، وليست تلك التي تدور للتأثير على هذه العقول والقلوب.

قرار سوري إيراني بتغيير قواعد الاشتباك ‏وحزب الله يسجل هدفه الذهبي…!

13.07.2020

أكدت مصادر مواكبة لقمة ‏باقري – ايوب التي انعقدت الأسبوع الماضي في دمشق ‏بأنّ قراراً سورياً إيرانياً بفتح جبهة الجولان قد اتخذ في هذه القمّة العسكريّة على مستوى أركان جيوش البلدين…

كيف يُواجَه قانون "قيصر" الإجرامي ومشتقاته وأمثاله…؟

13.06.2020

تصاعدَ التهويل واشتدّت الحرب النفسية التي تشنّها أميركا على سورية وحلفائها والمتعاملين معها في المجال الاقتصادي والمالي تهويل وضغوط من باب تطبيق “قانون قيصر” الأميركي الكيدي الإجرامي الذي يستهدف خنق الاقتصاد السوري وتجويع الشعب السوري عبر عزل سوري

الحرب الباردة التركية السعودية الإماراتية

15.05.2020

لا يمكن لمرء عندما يتحدّث عن حرب أنّه يقصد إطلاق صواريخ أو أي نوع من أنواع الأسلحة المدمرة ، ولكن تتنوع الحروب تبعاً لاستخدام ذلك النوع في السياسة بمختلف أنواعها، وكذلك الحال ضمن إطار السياسة الإعلامية بين الدول تبعاً لاختلاف سياسة المصالح التي تر

عصر جديد ونهاية حقبة أساسية في الشرق الأوسط

عصر جديد ونهاية حقبة أساسية في الشرق الأوسط
08.05.2020

كتبت صحيفة بريطانية مقالا عن النتائج التي ستسفر عنها جائحة فيروس كورونا في منطقة الشرق الأوسط والتوقعات المحتملة في المستقبل القريب للمنطقة المليئة بالأحداث اليومية.

إعادة التموضع الأمريكي من كركوك العراق إلى الحسكة السورية

06.05.2020

لم تتوقف المحاولات الأميركية يوماً منذ بدأت الحرب المفتوحة على المنطقة في الإستثمار بالجماعات الإرهابية وعلى رأسها تنظيم "داعش" الإرهابي الذي وُلِد وترعرع في ظل الحضانة الأميركية منذ بدايات تشكّله واتخاذه اشكالاً تنظيمية مختلفة وصولاً حتى صيغته ما