واشنطن ترد بعقوبات... وترامب: أي هجوم إيراني سيواجه بقوة كاسحة

25.06.2019

ردت الولايات المتحدة على إسقاط الطائرة الأمريكية من قبل الجيش الإيراني بقولها أنها ستفرض عقوبات على إيران وتجنبت التصعيد العسكري.

وهدد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إيران بالرد الكاسح والإبادة حال قامت بالهجوم على أميركا.

وقال ترامب في تغريدة على "تويتر"، اليوم الثلاثاء: "أي هجوم من جانب إيران على أي شيء أميركي سيقابل بقوة كبيرة وكاسحة. وفي بعض المناطق، فإن كاسحة ستعني الإبادة".

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه سيوقع أمرا تنفيذيا يفرض عقوبات مشددة على إيران. وأوضح ترامب أن العقوبات تأتي ردا على إسقاط إيران طائرة مسيرة. حسب "رويترز".

وقال الرئيس الأمريكي إن العقوبات ستستهدف المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي. وأضاف ترامب أنه لا يسعى للدخول في صراع مع إيران وإنه يود التوصل إلى اتفاق معها.

وكان ترامب قد صرح في وقت سابق في مقابلة مع شبكة "إن بي سي نيوز" الأمريكية أن لحظات أو ثوان فقط حالت دون توجيه هجوم عسكري على طهران.

وتحدث الرئيس الأمريكي عن كواليس تلك الدقائق قائلا "كانت الطائرات على وشك الإقلاع، وكنا على وشك أن تصبح الأمور خارج نطاق السيطرة، حيث لن يكون هناك مجال للتراجع عن الهجوم".

وتابع "كان الجميع منتظر الضوء الأخضر، وكنت على وشك أن أصدر قرارا بشن الهجوم".واستطرد "لكني في اللحظة الأخيرة سألت أحد الجنرالات، أود أن أعرف حقيقة شيئا ما قبل أن تذهبوا، كم من الناس سيقتلون".

وأردف "أجابني قائلا: قرابة 150 شخصا سيقتلون".ومضى "فكرت في الأمر لثانية واحدة، وقلت لنفسي: لقد أسقطوا طائرة من دون طيار، أو أي ما تريد تسميتها، وسنقتل في مقابلها 150 شخصا أو أكثر في أقل من نصف ساعة، ولم يعجبني الأمر، واعتقدت أنه سيكون ردا غير متناسب".

وكان الحرس الثوري الإيراني قد أعلن إسقاط طائرة تجسس أمريكية مسيرة، فجر الخميس الماضي، في محافظة هرمزجان جنوبي إيران.

وقال الجيش الأمريكي إن الطائرة التي تم إسقاطها كانت تحلق على ارتفاع كبير في المجال الجوي فوق مضيق هرمز على بعد 34 كيلومترا تقريبا من المجال الجوي الإيراني.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) قالت إن أحدث عملية لنشر ألف جندي أمريكي في الشرق الأوسط، التي أُعلنت يوم الاثنين، تشمل كتيبة صواريخ باتريوت وطائرات مسيرة وطائرات استطلاع "وغيرها من قدرات الردع".