تتحدى الدول العظمى.. بعد إسقاطها الطائرة الأمريكية... إيران تحتجز ناقلة نفط بريطانية

20.07.2019

أعلنت إيران مساء اليوم احتجاز ناقلة نفط بريطانية، يأتي ذلك ردا على احتجاز بريطانية ناقلة نفط إيرانية منذ أيام في مضيق جبل طارق، وكانت طهران هددت بالرد بالمثل على احتجاز الناقلة الإيرانية.

وأعلن التلفزيون الرسمي الإيراني اليوم الجمعة، أن قوات الحرس الثوري البحرية احتجزت ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز.

وتابع التلفزيون حسبما نقلت وكالة أنباء "رويترز" أن الناقلة تدعى "ستينا إمبيرو"، وتم احتجازها عصر اليوم الجمعة، وقامت قوات الحرس الثوري الإيراني بسحب الناقلة إلى السواحل الإيرانية.

أظهرت بيانات ريفينيتيف لتعقب حركة السفن أن ناقلة نفط ثانية تديرها شركة بريطانية وترفع علم ليبيريا حولت اتجاهها فجأة شمالا صوب ساحل إيران مساء اليوم الجمعة بعد مرورها غربا عبر مضيق هرمز إلى الخليج.

وأظهرت البيانات أن الناقلة حولت اتجاهها في حوالي الساعة 16:00 بتوقيت غرينتش بعد نحو 40 دقيقة من تحويل الناقلة "استينا إمبيرو" مسارها على نحو مماثل صوب إيران، والتي قال الحرس الثوري إنه احتجزها؛ وفقا لـ"رويترز".

ومنذ أيام قالت إيران إنها احتجزت ناقلة أجنبية تهرب الوقود في الخليج لكن طهران لم تعلن بعد اسم السفينة. وقالت مصادر في قطاع الملاحة البحرية إنها تعتقد أن الناقلة هي "رياح".

وأعلن متحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي، إن "الولايات المتحدة على علم بالتقارير عن احتجاز إيران لناقلة نفط بريطانية وسوف تعمل مع حلفائها وشركائها للتصدي لإيران".

وأضاف "ستواصل الولايات المتحدة العمل مع حلفائنا وشركائنا للدفاع عن أمننا ومصالحنا في مواجهة سلوك إيران الخبيث".

ووصف البيت الأبيض، احتجاز الحرس الثوري لناقلة النفط البريطانية بأنه مؤشراً لتصعيد العنف من قبل إيران.

وكانت إيران أسقطت الشهر الماضي طائرة استطلاع أمريكية فوق مياه الخليج، ولم ترد الولايات المتحدة على ذلك تجنا للتصعيد العسكري مع إيران.

إيران بدأت بالتصعيد وكانت قد أعلنت سابقا أنها لن تسمح بمرور النفط في مضيق هرمز إذا لم يسمح لها ببيع نفطها بالكامل، ويشير خبراء إلى أن القوة الإيرانية أصبحت تواجه القوة الغربية بشكل موازي.