تعرف على الحياة داخل البيت الأبيض

04.02.2017

يعتبر البيت الأبيض في الولايات المتحدة الأمريكية من الأماكن الأكثر سرية وتحصينا، حيث تتمثل حياة رئيس البلاد وعائلته من الأولويات الأولى والهامة على الصعيد الأمني، وذلك بسبب ما يمثله الرئيس من رمز لدولته وشعبه.

بعد الفوز بالإنتخابات الرئاسية الأمريكية، ينتقل الرئيس الجديد الى البيت الأبيض بعد شهر من التحضيرات اللوجستية والأمنية والحياتية، ويقوم الرئيس مع عائلته بتغيير كل ما يحلو لهم قي البيت الأبيض حتى يصل الأمر الى أصغر التفاصيل المنزلية.

ويتوجب على كل رئيس أمريكي منتخب أن ينتقل للإقامة مع أسرته في البيت الأبيض، الذي يشكل المركز الرئيسي لعمل الرئيس ومساعديه، وهو عبارة عن مدينة مصغرة، تضم كل ما يحتاج إليه الرئيس الأمريكي لأداء مهام عمله على أكمل وجه.

وما لا يعرفه الكثيرون أن البيت الأبيض يضم مركزاً للتسوق في الطابق السفلي، جنباً إلى جنب مع غرفة العمليات الخاصة، حيث يلتقي الرئيس الأمريكي مع مستشاريه خلال الأزمات، وهناك مول مصغر أسفل المبنى، وصالة للبولينغ شيدت بعهد الرئيس نيكسون عام 1969.

وفي نهاية كل شهر، يتلقى الرئيس فاتورة تغطي نفقات الطعام وتنظيف الملابس وأدوات التنظيف، ويتم اقتطاع هذه الفاتورة من الراتب الشهري للرئيس، بحسب صحيفة ذا صن البريطانية.

كود سري للرئيس الأمريكي وزوجته للعلاقات الحميمية في البيت الأبيض

أما بالنسبة للحياة الزوجية، يصعب على الرئيس الأمريكي أن يختلي بزوجته دون حسيب أو رقيب، وهذا ما جعل من الضرورة تخصيص كود سري للرئيس وزوجته، كلما أرادا إقامة علاقة حميمية. وفي حال أراد الرئيس الأمريكي أن يحظى بأوقات خاصة مع زوجته، هناك خدمة الكود الخاص التي يوفرها البيت الأبيض للرئيس، فهو بحاجة إلى كود سري له ولزوجته.

وكان الرئيس السابق باراك أوباما يحمل لقب "المتمرد" في هذا الكود، زوجته ميشيل تحمل لقب "عصر النهضة"، وكان الكود الخاص بالعلاقة الحميمية بينهما "مناقشة أزمة البوسنة".

يُذكر أن البيت الأبيض بني للمرة الأولى عام 1800، وكان يحمل اسم القصر الرئاسي، إلى أن تم تغييره إلى الاسم الذي يعرف به حالياً من قبل الرئيس الأسبق رودولف روزفلت في 1901.

 

المصدر: صن البريطانية