سر تميز ناقلة جند بومبيرانغ الروسية

08.07.2017

بعيدا عن نظيراتها الغربيات، فإن أحدث ناقلة مدرعة للجنود (بوميرانج) الروسية سوف ترى النور في القريب المنظور.
بوميرانغ هي أحدث ناقلة مدرعة للجنود (APC) والتي يجري اختبارها حاليا من قبل الجيش الروسي. وهي تهدف إلى استبدال سلسلة كاملة من المركبات المدرعة ذات العجلات الروسية، بما في ذلك المركبتين الأسطورتين ( (BTR-80  و (BTR-82).
إن هذه المدرعة ( بوميرانج) و بالتصميم الخاص لوحداتها، يمكن أن تستخدم كمنصة لعشرات المركبات العسكرية ذات العجلات.
و قد ظهرت هذه المدرعة لأول مرة سرا في معرض الأسلحة الروسية 2013، و تم الكشف عنها للجمهور في موكب يوم النصر 2015. ومع ذلك، لا تزال الكثير من المعلومات حول هذه المركبة مخفية.

ما هو المعروف عن بوميرانج حتى الآن؟:

بما أن المعلومات التقنية التفصيلية المتعلقة بالمدرعة (بوميرانغ) قد تم تصنيفها بالفعل فقد أصبحت العديد من معالمها معروفة بالنسبة للعامة.
حيث يصل وزن المدرعة من 20 إلى 25 طن، وستتمكن الناقلة المدرعة من الوصول إلى سرعة تبلغ أكثر من 100 كم / ساعة.
يقع باب الخروج في الجزء الخلفي من المدرعة، على النقيض من (BTR-82)، حيث تقع الأبواب على الجانبين. و إن وجود الباب في الجزء الخلفي سيسمح للجنود بالخروج من (بوميرانغ) بأمان أكثر.
وسيتم تسليح المدرعة بمدافع آلية (2A42 ) بقطر 30 مم  ومدافع رشاشة من طراز (7.62 PK) ، فضلا عن صواريخ كورنيت الموجهة والمضادة للدبابات. وسيتم تركيب الأسلحة على وحدة منفصلة بحيث يتم تشغيلها عن بعد.
ويمكن أن يتم التحكم بالمدرعة عن بعد أيضا ، فبعد أن يحدد المشغل الأهداف ستقوم بوميرانغ بتتبع مسار الأهداف وإطلاق النار بشكل أوتوماتيكي.
وستكون  المدرعة قادرة على "السباحة" أيضا وذلك بمساعدة طائرتين مائيتين.
كما وقد تم تعزيز دروع البوميرانغ لحمايتها من الألغام. حيث أن أحد أهم المشاكل التي كانت تواجهها ناقلات الجنود من طراز (BTR-82) أنها عرضة لإنفجارات الألغام الأرضية.

تصميم الوحدات:

وقال فيكتور موراكوفسكي رئيس تحرير مجلة ارسنال أوتيشستفا : إن تصميم وحدات البوميرانغ مهم جدا. حيث أن النمطية (التقسيم إلى وحدات) هي واحدة من الجوانب الرئيسية في تصميم مركبات الجيل الجديد العسكرية .
ووفقا لما ذكره الخبراء فإن تصميم الوحدات يسمح بدمج الأبراج الحربية المختلفة، والأسلحة، وأجهزة الاستشعار، وأنظمة الاتصالات على نفس المركبة. وعن طريق تغيير الوحدات، يمكن تحويل ناقلة الجنود المدرعة إلى أنواع أخرى من المركبات، مثل مركبات الاستطلاع أو محطات الموظفين المتنقلة،.
كما و يمكن استبدال نظام الإشارة أو المحرك، أو وحدة الأسلحة في الظروف العسكرية الميدانية ، دون الحاجة لإعادة المركبة  إلى المصنع مرة أخرى.
وذلك عن طريق استبدال وحدة المدافع الصغيرة بوحدة  الصواريخ الموجهة المضادة للدبابات ، على سبيل المثال،يمكن تحويل  البوميرانغ إلى مجمع للصواريخ المضادة للدبابات.

فريدة من نوعها في العالم؟:

وقد أوضح موراكوفسكي قائلا: "من الممكن مقارنة البوميرانغ مع نظائرها الأجنبية من حيث قوة النيران والدروع والسرعة الخ، ولكن تصميم وحداتها يجعلها فريدة من نوعها في العالم".
إن أقرب نظير للبوميرانغ هو المركبة العسكرية (AMV ) ، التي صممتها شركة الدفاع الصناعية الفنلندية باتريا. و مع التصميم الخاص لوحداتها، فإنه يمكن أيضا تحويلها إلى أنواع مختلفة من المركبات العسكرية.
وكما قال الكسندر كراسوفيتسكي وهو الرئيس التنفيذي للشركة الصناعية العسكرية إزفستيا: " ليس هناك منافس في العالم  للبوميرانغ، لا (AMV ) الخاصة بباتريا الفنلندية، ولا حتى ستريكر الأمريكية تقترب منها".
وأضاف موراكوفسكي أنه يتم حاليا دراسة وتصميم أكثر من 20 نوع من المركبات العسكرية اعتمادا على تصميم منصة البوميرانغ.
وقد يبدأ إنتاج ناقلة الجنود المدرعة (بوميرانغ) في عام 2019 .