روسيا ستطور المقاتلة "سو 30 إس إم" وفقا لتجربتها في سوريا

15.02.2018

تم اختبار هذه الطائرة في سوريا ولذلك أصبح المهندسون يعرفون الآن ما الذي يجب تحسينه. 

وبحسب موقع "راشان بيوند ذا هيد لاين" فإنه من المقرر أن تحصل الطائرة المتعددة الأغراض (Su-30SM) والتي تمت إضافتها إلى صفوف الجيش الروسي في عام 2016، على تعديلات من شأنها أن تعزز قدراتها.

تفتخر موسكو في الوقت الراهن بمئة طائرة سو 30 من الطائرات المتقدمة. وتم تجربة النموذج في سوريا خلال الحملة الروسية حيث كانت هذه الطائرة تستخدم لمكافحة الإرهابيين. وكانت هذه المهمات اختبارات جادة للطائرات وأبرزت نقاط القوة والنقاط التي يمكن تحسينها.

وقال مصدر عسكري: "علينا أن نكون واضحين، لم تُستخدم طائرات (Su-30SM) أبداً في معارك حقيقية قبل العمليات في سوريا. وكنا نختبرها فقط من خلال العروض الجوية في جميع أنحاء العالم، ولكن أوضحنا الآن عدداً من القضايا وقمنا بإعداد قوائم تتضمن توصيات ليقوم المهندسون بتطوير الطائرة".

معدات جديدة

وفقاً لأحد الخبراء فإن أول تحسين للطائرة سيكون نظام الاستهداف الجديد (SVP-24 Gefest)، والذي من شأنه تحسين دقة كل من الأسلحة الموجهة وغير الموجهة مثل القنابل والصواريخ.

وسيتم دمج نظام الاستهداف هذا في جميع نماذج (Su-30SM) جنباً إلى جنب مع نظام الملاحة المعروف باسم (SOLT-25)، وهي قطعة بصرية إلكترونية بتكنولوجيا تحسن نظام الملاحة في الطائرة، وتسمح لها بالعمل في ظروف الطقس القاسية بشكل رائع ليلاً ونهاراً.

وقال "فاديم كوزولين"، وهو أستاذ في كلية العلوم العسكرية، لموقع "روسيا بيوند": "الآن تملك الطائرة نظام التصوير الحراري، فضلاً عن مستكشف ليزري، وهذا النظام البصري الإلكتروني يجد ويتبع الأهداف في ساحات القتال، حتى من خلال الضباب والأمطار الغزيرة، وما على الطيار سوى الضغط على الزر ليقوم نظام (SOLT-25) بتحديد الهدف وتدميره تلقائياً". وأضاف "كوزولين": "إننا نفكر بتزويد هذه الطائرات بأنواع جديدة من صواريخ كروز".

وجاء وفقاً لنائب وزير الدفاع "يوري بوريسوف" أن القوات الجوية تخطط لاستخدام طائرات (Su-30SM) لمدة تصل إلى 40 عاماً.