أنصار الله تضع المطارات السعودية تحت القصف... وتقصف مطار أبهة الدولي بطائرة "قاصف 2"

17.06.2019

أعلنت جماعة أنصار الله "الحوثيين"، اليوم الاثنين، تنفيذ هجوم جوي جديد على مطار أبها الإقليمي في قطاع عسير جنوب غربي السعودية.

وقالت قناة "المسيرة" الناطقة باسم "أنصار الله" إن سلاح الجو المسير نفذ هجوماً بطائرة قاصف 2 كي على مطار أبها في عسير.

ويعد الهجوم هو الرابع لـ "أنصار الله" على مطار أبها الإقليمي خلال أقل من أسبوع، حيث أعلنت الجماعة الأربعاء، استهدافه بصاروخ كروز مجنح، تبعه هجوم جوي، الجمعة، بعدد من طائرات قاصف 2كي المفخخة، كما تعرض المطار ذاته، السبت، إلى هجوم بطائرات من ذات النوع استهدف محطة الوقود فيه، بالتزامن مع هجوم مشابه على غرف تحكم وسيطرة في مطار جيزان، حسب "أنصار الله".
وكان المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي، قد أعلن أن قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تمكنت، مساء السبت الماضي، من اعتراض وإسقاط طائرة بدون طيار "مسيّرة" أطلقتها الحوثيون الإرهابية المدعومة من إيران باتجاه أبها.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية "واس" عن العقيد المالكي قوله بأن "الأداة الإجرامية الإرهابية الحوثية تحاول استهداف المنشآت المدنية والأعيان المدنية في محاولات بائسة ومتكررة، دون تحقيق أي من أهدافهم وأعمالهم العدائية اللامسؤولة" على حد تعبيره.

وتوعد الناطق باسم قوات جماعة "أنصار الله" في صنعاء، العميد يحيى سريع، اليوم الاثنين، بقصف أهداف حساسة في السعودية التي تقود تحالفا عسكريا ضد الجماعة في اليمن، محذرا من أن عمليات الاستهداف لن تقتصر على مطارات المملكة.

القاهرة- سبوتنيك. وقال العميد سريع، في بيان نشره على صفحته الرسمية في "فيسبوك"، إن "عملية استهداف مطار أبها فجر اليوم بطائرة مسيرة نوع قاصف 2K  طالت مدرج الإقلاع والهبوط، وكانت عملية ناجحة".

وتابع: "مطارات أبها وجيزان ونجران أصبحت غير آمنة"، متوعدا "باستهدافها بصورة دائمة ومتواصلة نتيجة استمرار العدوان والحصار، واستخدامها في العمليات العسكرية منذ بدء العدوان"، وجدد دعوته للمدنيين بالابتعاد تمام عن تلك المطارات.

وختم سريع بالقول: "ننوه بأن الرد على العدوان لن يكون محصورا على هذه المطارات فحسب بل ان  عملياتنا ستطال أهدافا حساسة في أماكن أخرى لا يتوقعها النظام السعودي المعتدي الباغي والذي مازال مستمرا في غاراته الجوية واستهدافه المدنيين".