ماذا كشف ترامب لبوتين في اجتماعهم الأخير؟

ماذا كشف ترامب لبوتين في اجتماعهم الأخير؟
03.10.2019

كتب دميتري روديونوف في صحيفة "سفوبودنايا بريسا" الروسية بشأن الأسباب التي جعلت ترامب لا يخشى ما قيل عن تدخل روسيا في حملته الانتخابية، وتصريحه الخطير عما تفعله الولايات المتحدة.

وجاء في المقال: قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، خلال اجتماعه، في العام 2017، مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف والسفير الروسي السابق سيرغي كيسلياك، إنه لا يشعر بالقلق من تدخل موسكو المحتمل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، لأن واشنطن فعلت الشيء نفسه في بلدان أخرى. حول ذلك، كتبت صحيفة "واشنطن بوست"، محيلة إلى مصادرها الخاصة.

وفي الصدد، قال نائب مدير المعهد الوطني لتطوير الفكر الحديث، إيغور شاتروف: يمكن بالفعل أن يكون ترامب قد قال ذلك. بل، أنا واثق من أن الأمور جرت على هذه الشاكلة. فقد أمكن لترامب، من أجل إقامة علاقة، "فضح السر" عن تدخل الولايات المتحدة بشكل منهجي في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، بما في ذلك في الانتخابات. شيء آخر، هو أن ترامب لا علاقة له بالأمر. وأما سؤال لماذا الآن بالذات يتحدثون فله تفسير منطقي. يمكن وضعه في سياق الحديث عن بداية إجراءات المساءلة والعزل.

وهل يمكن اعتبار هذا التصريح اعترافًا بأنهم تدخلوا في انتخاباتنا ومستمرون في التدخل؟

من الواضح أن ترامب، في العام 2017، لم يشعر بمثل هذه الرغبة. كما قلت، لهذا السبب تقاسم "سر حكوميا". يبدو لي أنه ما زال على قناعته. ربما تكون التكلفة المرتفعة للعملية وقلة جدواها هي السبب الرئيس وراء محاولة ترامب تجنب ذلك. ولكن، هذا لا يعني أنه لا توجد هياكل في الولايات المتحدة الأمريكية تحاول بجدية تحقيق أقصى قدر من التأثير.