الأسلحة الروسية الثلاثة الأكثر مبيعاً في القرن العشرين

22.11.2018

يأتي في صدارة المبيعات الرشاشات الخفيفة، وقاذفات القنابل، وسلاح "أيه كيه-47" الأسطوري (كلاشينكوف). 

كانت الأسلحة الروسية في القرن العشرين مشهورة بقوتها وموثوقيتها، وربما الأهم من ذلك كله، الصيانة البسيطة وسهولة الاستخدام. تبحث هذه المقالة في أكثر ثلاثة أسلحة روسية شعبية على مستوى العالم في القرن الماضي.

بندقية كلاشينكوف الخفيفة الرشاشة (RPK)

يعتبر هذا السلاح واحد من أكثر البنادق الخفيفة الآلية في العالم (لا ينبغي الخلط بينه وبين سلاح الرشاش المنتظم). توجد حالياً ستة تعديلات مختلفة لهذا النموذج، وسيتم استكمالها قريبًا بـ RPK-16 الجديد كلياً.

تم تصميم هذا السلاح الرشاش لنوعين من الذخيرة: 7.62x39  و 5.45x39. إنه في الأساس يتبع تصميم كلاشينكوف الكلاسيكي، ولكن مع بعض التعديلات الطفيفة. على سبيل المثال، بخلاف سلاح AK، تتميز RPK بسبطانة مطولة مع قاعدة قابل للتعديل، وخاصية إعادة تشكيل، مما يجعل من السهل الاحتفاظ بها أثناء رشقات طويلة.

تم تزويد RPK أيضاً بمخزن مكون من 45 طلقة. ومع ذلك، فإن العديد من مستخدمي السلاح ينتقدون المصنعين بشكل كبير.

البندقية مثالية للقتال في مناطق الغابات أو المناطق الجبلية. ويبلغ مدى الفاعلية والإصابة حوالي 450 متر، والارتداد أكثر سلاسة من البنادق الرشاشة الأخرى. ومن السهل التعامل معها عند إطلاق رشقات نارية طويلة وقصيرة.

العيوب الوحيدة المصححة في النماذج الجديدة هي السبطانات غير القابلة للاستبدال والمخزن الصغير.

تم نشر السلاح في جميع النزاعات المسلحة تقريباً في النصف الثاني من القرن العشرين، ولا يزال ينتج في روسيا وبلدان أخرى.

RPG-7

إن قاذفة القنابل اليدوية RPG-7 المحمولة باليد هي السلاح المضاد للدبابات الأكثر استخداماً في العالم. غالباً ما يتم نشرها ضد العربات المدرعة. ويبقى السلاح المفضل من "الأشرار" في كل أفلام هوليوود. والحقيقة المثيرة للاهتمام هي أن أول ضحايا هذا السلاح كانوا من القوات الأمريكية، حيث استُخدم السلاح لأول مرة أثناء حرب فيتنام من 1965 إلى 1974.

الميزة المهمة للسلاح هي الارتداد الخفيف، إلى جانب سهولة التعامل والإنتاج البسيط. يتكون قاذفة القنابل من ثلاثة أقسام: جزء يتكون من فوهة وأنبوب، مع مشاهد ميكانيكية وبصرية. ونظام هجوم ونظام الزناد مع قفل السلامة.

المهمة الأساسية لقاذفة القنابل اليدوية هي تدمير المركبات المدرعة للعدو والتحصينات. نطاقها الفعال هو ما يقرب من 330 متر. على الرغم من أنه تم نشرها ضد أهداف تحلّق على ارتفاع منخفض، مثل المروحيات والطائرات الهجومية، فإن ظهور أنظمة الدفاع الجوي المحمولة (مثل ستينغر في الولايات المتحدة) قد وضع هذا التكتيك بشكل عام في فئة "إهدار الذخيرة".

AK-47

أشهر سلاح ناري في روسيا هو، بدون شك، AK-47. كان هذا السلاح هو أول بندقية هجومية عيار 7.62 × 39 ملم في البلاد قادرة على العمل في المطر والجليد والصقيع والشمس الحارقة في الصحراء.

يمتلك السلاح مدى إصابة يصل إلى 300 متر، وذخائره قوية بما يكفي لاختراق جدران الطوب وضرب أهداف العدو في الخلف. بسبب هذه الخصائص وغيرها، تم بيع أكثر من 100 مليون قطعة من هذا السلاح في جميع أنحاء العالم، وفقاً لدراسة أجرتها جامعة أكسفورد.

تم صنع AK-47 "الكلاسيكي" من خلال مقدمة خشبية وخشنة، ثم تم استبدالها لاحقاً بمقدمة مصفحة ومحاطة بقشر خشبي. خضع السلاح للعديد من التعديلات والتحسينات منذ ذلك الحين، ويتم الآن التحضير لأحدث نسخة تحت اسم AK-12.