الأسد لمبعوث بوتين: الفترة الحالية والقادمة سنعمل على طرد القوات الأمريكية التركية

18.10.2019

أكد الرئيس السوري بشار الأسد لمبعوث الرئيس الروسي ألكسندر لافرنتييف أن العمل في المرحلة الحالية والمقبلة يجب أن يتركز على وقف العدوان التركي وانسحاب كل القوات التركية والأمريكية وغيرها من القوات غير الشرعية من الأراضي السورية كافة. فيما وضع المبعوث الروسي الأسد بصورة زيارة بوتين إلى السعودية والإمارات.

وقالت صفحة رئاسة الجمهورية العربية السورية على الفيسبوك أن الرئيس السوري ايستقبل المبعوث الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى سورية ألكسندر لافرنتييف ونائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين والوفد المرافق.

وجاء في المنشور: "اللقاء استعرض تطورات الأوضاع في سورية وخاصة في منطقة الجزيرة و العدوان التركي عليها، حيث أكد الرئيس الأسد أن العمل في المرحلة الحالية والمقبلة يجب أن يتركز على وقف العدوان وانسحاب كل القوات التركية والأميركية وغيرها من القوات غير الشرعية من الأراضي السورية كافة، باعتبار أنها قوات احتلال وفق القانون والمواثيق الدولية ويحق للشعب السوري مقاومتها بكل الوسائل المتاحة".

وتابعت: "الوفد الروسي من جانبه أكد دعم بلاده الراسخ لسيادة سورية ووحدة أراضيها، ورفضها لأي خطوة أو إجراء يخرق هذه السيادة ويزيد من تعقيد الأوضاع ويؤثر على الجهود الرامية لإنهاء الحرب في سورية، والتي تعتمد أولاً وقبل كل شيء على القضاء على ما تبقى من بؤر إرهابية في سورية، واستعادة السيطرة على الأراضي السورية كافة، وفي مقدمتها جميع المناطق الحدودية.

اللقاء تناول أيضا التحضيرات القائمة لعقد الاجتماع الاول للجنة مناقشة الدستور، وقد أعرب الجانبان عن الارتياح لسير هذه التحضيرات، وأكدا على أن العامل الأهم لنجاح هذه اللجنة هو عدم وجود أي تدخل خارجي في عملها، وأن تحترم جميع الأطراف الأساس الذي بنيت عليه هذه اللجنة، ألا وهو حوار سوري سوري بقيادة وملكية سورية.

 لافرنتييف وضع الرئيس الأسد في صورة الزيارتين اللتين قام بهما الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مؤخراً إلى السعودية والإمارات والنتائج التي تمخضت عنهما.

يذكر أن الأسد فاجئ واشنطن وأنقرة منذ أيام وأرسل الجيش السوري إلى شرق الفرات لمواجهة الهجوم التركي، الأمر الذي رضخت له قوات سوريا الديمقراطية (قسد) المدعومة أمريكيا وفتحت حواجزها أمام وحدات الجيش السوري الذي تمكن من الانتشار في منبج وعين عرب على الحدود السورية التركية بالإضافة إلى عين عيسى والقامشلي والحسكة والطبقة والرقة.