الرمال السورية بدأت تلتهم الجنود الأتراك... وهذه المرة عملية من أكراد سوريا

05.05.2019

بدأت الوحدات الكردية في سوريا باستهداف القوات التركية المتواجدة في سوريا، حيث تكرر إعلان مقتل جنود أتراك في الأيام الأخيرة بعمليات استهداف لدوريات ومواقع تركية من قبل مقاتلين أكراد (مع تصوير فيديو للعمليات) وخاصة في مناطق "غصن الزيتون" التي تتواجد فيها القوات التركية، وعلى محور آخر، استهدف الجيش السوري يوم أمس السبت نقطة مراقبة عسكرية تركية كما نقلت سبوتنيك الروسية أنباء عن بدء إخلاء نقطة المراقبة التركية في ريف حماة الشمالي الغربي.

من جهته نقل مراسل "سبوتنيك" عن مصادر محلية بريف حلب الشمالي تأكيدها أن مسلحي تنظيم (الجيش الوطني) المدعوم تركيا، حاولوا التقدم باتجاه مواقع مسلحي "وحدات حماية الشعب" الكردية بعد تمهيد مدفعي وجوي من قبل القوات التركية وتحديدا على محوري المالكية ومرعناز شمال مدينة تل رفعت.

وأضافت المصادر أن وحدات حماية الشعب الكردية انسحبت أمام تقدم مسلحي تنظيم "الجيش الوطني" إلى مواقع دفاعية خلفية، ومع وصول تعزيزات لهم قام مسلحو وحدات حماية الشعب الكردية بشن هجوم معاكس على المواقع التي تقدم إليها مسلحو التنظيم التركي، وتمكنوا من استعادة السيطرة على جميع النقاط بعد اشتباكات عنيفة لتعود خارطة السيطرة إلى ما كانت عليه قبل الهجوم.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية عن مقتل ضابط تركي وإصابة آخر، يوم أمس السبت، جراء هجوم شنته "وحدات حماية الشعب" الكردية بمنطقة عفرين شمال سوريا.

وأفادت الوزارة في بيان بـ "مقتل ضابط تركي وإصابة آخر بجروح خطيرة في هجوم لمسلحي "وحدات حماية الشعب" من منطقة تل رفعت، في منطقة غصن الزيتون"​​​ (في إشارة إلى اسم عملية عسكرية يخوضها الجيس التركي ضد المقاتلين الأكراد في هذه المنطقة من سوريا).

وبحسب الوزارة، فقد "تم قصف مواقع لوحدات حماية الشعب ردا على الهجمات التي جرت، وذلك في إطار حق الدفاع عن النفس"، دون ورود أي تفاصيل عن هجوم المقاتلين الأكراد.

وكان مصدر محلي من مدينة أعزاز قد أشار، في تصريحات لوكالة "سبوتنيك" الروسية، إلى وقوع اشتباكات بين القوات التركية و"وحدات حماية الشعب"، مضيفا أن المدفعية التركية قصفت قرية مرعناز، وحدود قرى مدينة تل رفعت، وأن الاشتباكات أسفرت عن إصابة 3 جنود أتراك، لقي أحدهم مصرعه.

ومنذ 4 أيام أيضا، أعلنت وزارة الدفاع التركية في بيان يوم الثلاثاء الماضي: "مقتل جندي تركي وإصابة 3 آخرين في هجوم لمسلحي وحدات حماية الشعب في منطقة درع الفرات شمالي سوريا".

وأفادت مصادر محلية في منطقة أعزاز، شمالي سوريا، بـ"مقتل اثنين من جنود الجيش التركي وإصابة 6 آخرين نتيجة استهداف قاعدة عسكرية تركية ومدرعة في منطقة مزرعة القاضي حسن على الطريق الواصل بين مدينتي أعزاز وعفرين وسط اشتباكات عنيفة مستمرة منذ ليلة أمس بين الجيش التركي ومسلحين أكراد وتحليق الطيران التركي في الأجواء".

وأضافت المصادر أن: "المسلحين الأكراد استهدفوا اجتماعاً للجيش التركي بالقرب من القاعدة العسكرية التركية في المنطقة". وتصنف تركيا وحدات "حماية الشعب" الكردية وحزب "العمال الكردستاني" التي تنتشر عناصرها بمحاذاة الحدود السورية التركية "تنظميات إرهابية".

من جهة ثانية وعلى محور العراق تركيا، أعلنت وزارة الدفاع التركية، أمس السبت، مقتل 3 عسكريين أتراك وإصابة آخر بجروح، جراء قصف بقذائف هاون نفذه مسلحون من تنظيم "حزب العمال الكردستاني" انطلاقا من شمال العراق.