الإمارات: عمل تخريبي ضرب 4 سفن بالخليج... والسعودية تعترف بإصابة سفينتين لها وإيران تعلق

13.05.2019

ذكرت وزارة الخارجية الإماراتية، في بيان أمس الأحد، أن أربع سفن تجارية تعرضت "لعمليات تخريبية" قرب المياه الإقليمية الإماراتية، دون وقوع خسائر بشرية.

وذكرت الوزارة، في بيانها، أن "أربع سفن شحن تجارية مدنية من عدة جنسيات تعرضت صباح اليوم لعمليات تخريبية بالقرب من المياه الإقليمية للدولة، باتجاه الساحل الشرقي بالقرب من إمارة الفجيرة وبالقرب من المياه الإقليمية وفي المياه الاقتصادية لدولة الامارات".

وأضافت أن "الجهات المعنية بالدولة قامت باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة، وجاري التحقيق حول ظروف الحادث بالتعاون مع الجهات المحلية والدولية، وستقوم الجهات المعنية بالتحقيق برفع النتائج حين الانتهاء من إجراءاتها".

وأشارت إلى أن العمليات التخريبية لم تنتج عنها أي أضرار بشرية أو إصابات، كما لا يوجد أي تسرب لأي مواد ضارة أو وقود من هذه السفن.

وأكدت أن العمل يسير في ميناء الفجيرة بشكل طبيعي وبدون أي توقف، وأن الشائعات التي تحدثت عن وقوع الحادث داخل الميناء عارية عن الصحة ولا أساس لها، وأن الميناء مستمر في عملياته الكاملة بشكل روتيني.

وشددت وزارة الخارجية والتعاون الدولي على أن تعريض السفن التجارية لأعمال تخريبية وتهديد حياة طواقمها يعتبر تطورا خطيرا، مؤكدة على ضرورة قيام المجتمع الدولي بمسؤولياته لمنع أي أطراف تحاول المساس بأمن وسلامة حركة الملاحة البحرية وهذا يعتبر تهديدا للأمن والسلامة الدولية.

وكانت وسائل إعلام قد تداولت أنباء عن وقوع انفجارات بميناء الفجيرة الإماراتي.

وقال وزير الطاقة السعودي، خالد الفالح، إنه "في تمام الساعة 6 صباحا من، يوم الأحد، تعرضت ناقلتان سعوديتان لهجوم تخريبي، وهما في طريقهما لعبور الخليج العربي في المياه الاقتصادية".

وتابع الفالح، "لم ينجم عن الهجوم أي خسائر في الأرواح أو تسرب للوقود، في حين نجم عنه أضرار بالغة في هيكلي السفينتين"، وفقا لصحيفة "عكاظ" السعودية.

وأردف الفالح، "نؤكد المسؤولية المشتركة للمجتمع الدولي في الحفاظ على سلامة الملاحة البحرية وأمن الناقلات النفطية، تحسبا للآثار التي تترتب على أسواق الطاقة وخطورة ذلك على الاقتصاد العالمي".

من ناحيته، قال حشمت الله فلاحت بيشه، عضو البرلمان الإيراني، اليوم الاثنين، إن "مخربين من دولة ثالثة" قد يكونون وراء الهجمات التي وقعت قرب ميناء الفجيرة في الإمارات.

ونقلت وكالة "إرنا" الإيرانية عن بيشه، رئيس لجنة الأمن القومي في البرلمان، قوله: "هجمات ميناء الفجيرة ربما نفذها مخربون من دولة ثالثة يسعون لزعزعة استقرار المنطقة".

من جهته، وصف المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الاثنين، الحوادث التي تعرضت لها 4 سفن قرب المياه الإقليمية للإمارات بأنها "مقلقة ومؤسفة"، وطالب بفتح تحقيق لكشف ملابساتها.

 

وكانت أدانت كل من مصر والأردن ومجلس التعاون الخليجي، بأشد العبارات تعرض 4 سفن لأعمال تخريبية قرب المياه الإقليمية للإمارات.