المقاومة في لبنان تطلق خطة مواجهة فيروس كورونا في مناطقها

المقاومة في لبنان تطلق خطة مواجهة فيروس كورونا في مناطقها
29.03.2020

كشف حزب الله اللبناني عن خطته لمواجهة انتشار وتفشي فيروس كورونا المستجد في لبنان عموما وفي المناطق التي يتواجد فيها خصوصا.

وجاء الإعلان عن الخطة على لسان رئيس المجلس التنفيذي في الحزب، السيد هاشم صفي الدين، الذي أشار أن الخطة ستكون بالتنسيق مع الأجهزة الحكومية لمواجهة انتشار الفيروس.

وأكد صفي الدين أن اجراءات هذه الخطة بدأت وهي تعمل وفقا للحاجة وللخطر، مشيرا إلى أن العديد الصحي فقط لهذه الخطة هو 4500 شخص بالاضافة إلى عمل اتحاد البلديات.

وقال صفي الدين قائلا: "وضعنا في خطتنا أسوأ السيناريوهات وجهزنا لمواجهتها كل الامكانات والقدرات المتاحة".

وأضاف قائلا: "استحدثنا لجنة مهمتها متابعة وضع الجاليات اللبنانية في مناطق الاغتراب حتى تلبي احتياجاتهم وفق قدراتنا. وكل اجراءات خطتنا تنسجم مع سياسات واجراءات وزارة الصحة وتدابير الحكومة والدولة اللبنانية".

وأعلن صفي الدين أنّه خلال أيام سيصبح مستشفى السان جورج جاهزة لاستقبال مصابي كورونا اذا اقتضت الحاجة.

وقال: "قمنا باستئجار مستشفيات خاصة وتجهيزها للاحتياط واستخدامها وقت الحاجة. وقمنا بإنشاء مراكز تشخيص طبي لتقييم وفحص الحالات وتحديد الاجراءات المطلوبة. وجهزنا 32 مركزا طبيا احتياطيا لمواجهة كورونا في كل المناطق اللبنانية".

وأشار الى أنّ "كادرًا عدده 24500 من أطباء ومسعفين يعمل على تنفيذ خطة حزب الله، قائلاً إنّنا "نستفيد من مواجهة كورونا من امكانات طبية وصحية كانت مخصصة لمواجهة الحرب وصد العدوان".

وأضاف: "قمنا بتدريب 15 الف شخص على مكافحة كورونا وأقمنا ورش تدريب لبعض المسعفين في المخيمات الفلسطينية وجهزنا 25 سيارة بادوات وآلات تنفس اصطناعي".

وشدد صفي الدين على أن "خطة حزب الله لمواجهة فيروس كورونا تتكامل مع الاجهزة الحكومية ولا تتعارض معها على الاطلاق"، مؤكدًا أنّ "مسعفي المقاومة الاسلامية يشاركون في الخطة لمواجهة الفيروس".

ولفت إلى انفاق "3.5 مليار ليرة لمواجهة الازمة".