الدفاع الروسية تكشف سبب فشل منظومة "باتريوت" الأمريكية بصد هجوم "أرامكو"

19.09.2019

كشف مصدر رفيع في وزارة الدفاع الروسية عن السبب الذي لم يسمح لمنظومات باتريوت الأمريكية بإسقاط الهجوم الجوي الذي استهدف المنشآت النفطية السعودية منذ أيام.

وأكدت الدفاع الروسية أنه وبالرغم من وجود 88 قاعدة صاروخية أمريكية شمال المملكة، إلا أنها لم تستطع صد الهجوم، وأوضح أن السبب"

 "يمكن أن يكون واحدا فقط: باتريوت وإيجيس لا يفيان بالخصائص المعلنة، كفاءتهما منخفضة في مكافحة الأهداف الجوية الصغيرة والصواريخ المجنحة، وغير قادرتين على صد الهجوم في حال استخدم العدو أسلحة هجوم جوي قتالية حقيقية".

ووأوضح المصدر أنه "بفضل الولايات المتحدة تم نشر منظومة دفاع جوي قوية في المملكة العربية السعودية ذات رادار واسع التغطية".

وقال المصدر: "لا يمكن قبول تبرير وزير الخارجية الأمريكية بأنه "في بعض الأحيان أنظمة الدفاع الجوي حول العالم تظهر نتيجة متناقضة" إلا إذا كنا نتحدث عن منظومة باتريوت واحدة تغطي موقعا يتعرض لهجوم. ولكن بفضل الولايات المتحدة، في المملكة العربية السعودية ، وخاصة في الجزء الشمالي منها، تم نشر نظام دفاع جوي قوي في السنوات الأخيرة ، ذو مجال رادار واسع".

وأضاف المصدر، أن "88 قاعدة صاروخية من أنظمة الدفاع الجوي الأمريكية "باتريوت" تغطي الحدود الشمالية للمملكة العربية".

وتساءل "كيف يمكن لمثل هذه المنظومة القوية للدفاع الجوي أن تخرقها عشرات الطائرات المسيرة والصواريخ المجنحة".

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، يوم أمس الأربعاء، "حتى أفضل المنظومات الدفاعية في العالم تفشل أحيانا"؛ حسب وكالة "أسوشيتد برس".
وأعرب وزير الخارجية الأمريكي عن رغبة واشنطن في التأكد من أن الإجراءات تتخذ كي تكون هجمات مماثلة محتملة على البنى التحتية والموارد في السعودية أقل نجاحا من هذه، مضيفا أن الهجوم الأخير غير مسبوق من حيث نطاقه.

ووصف بومبيو الهجوم على "أرامكو" بأنه "عمل حرب"، لكن دون الكشف عن الخطوات العسكرية التي قد تتخذ ردا عليه.

والتقى بومبيو، ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، أمس الأربعاء، في جدة لبحث تداعيات الاعتداء على منشأتي "أرامكو".

وتبنت جماعة "أنصار الله" اليمنية، السبت الماضي، هجوما بطائرات مسيرة استهدف منشأتين نفطيتين تابعتين لعملاق النفط السعودي "أرامكو" في "بقيق" و"هجرة خريص" في المنطقة الشرقية للسعودية.

إلا أن السعودية عرضت بقايا من ما وصفته طائرات مسيرة إيرانية وصواريخ كروز استخدمت في الهجوم على المنشآت النفطية السعودية، قائلة إنها دليل "لا يمكن إنكاره" على العدوان الإيراني.