بـأسلوب احترافي... رابع إنزال جوي عراقي خلال 24 ساعة لتدمير بقايا داعش

20.09.2019

نفذت القوات العراقية، اليوم الجمعة 20 أيلول/سبتمبر، إنزالا جويا رابعا حتى الآن خلال 24 ساعة، لملاحقة فلول "داعش" الإرهابي، وتدمير بقاياه في ثلث مساحة العراق، غرباً.

وأعلنت خلية الإعلام الأمني العراقي، في بيان اليوم، أن قوة من قيادة عمليات الأنبار، قامت بعمليتين إنزال  في منطقة الإجلابات، غربي المحافظة، غربي البلاد، بحسب سبوتنيك.

وأفادت الخلية بأن القوات تمكنت من خلال العمليتين، من تدمير آلية "بوكلاين"، وسيارة نوع "بيك آب" تعود لأحد الإرهابيين.

وأضافت خلية الإعلام الأمني أن القوات ألقت القبض على متهمين مطلوبين وفق المادة 4 إرهاب.

وفي وقت سابق من يوم أمس الخميس 19 أيلول/سبتمبر، نفذت القوات العراقية عملية نوعية استهدفت بها مخازن الأسلحة التي يخفيها تنظيم "داعش" الإرهابي، في أوكاره داخل الصحراء الحدودية في غرب العراق.

وكشف الخلية أيضا، يوم أمس، أن قوة مشتركة من شعبة استخبارات لواء الرد السريع الأول العاملة ضمن وكالة الاستخبارات، والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية، والفوج الثاني لواء الأول رد سريع، شرعت بالتنسيق مع طيران الجيش بتنفيذ واجب عبر إنزال في منطقة هور الدلمج الذي يفصل مدن محافظات: الديوانية وذي قار، والكوت.

وأفادت الخلية بنتائج الإنزال، فقد أسفر عن ضبط قاذفتين وتكتريوف، وبندقية كلاشنكوف، وأخرى للصيد، و15 قنبلة "رمانة" هجومية، و7 صواريخ ضد الأشخاص، و10 حشوات صاروخ قاذفة، و39 صاعق تفجير رمان، و4 "خراطيش" صيد.
كما نفذت القوات العراقية، صباح أمس الخميس، إنزالا في صحراء الأنبار، ضد فلول "داعش" الإرهابي.

وأعلنت خلية الإعلام الأمني العراقي، في بيان تلقته "سبوتنيك"، اليوم، أن قوة مشتركة محمولة جواً من فوج مغاوير قيادة عمليات الأنبار، والفوج التكتيكي لشرطة المحافظة، تنفذ عملية إنزال جوي في منطقة صحراء جلابات".

وأضافت الخلية أن القوة دمرت وكرين لتنظيم "داعش" الإرهابي، موضحة أن الوكر الأول يحتوي على أسلحة متوسطة، وخفيفة متنوعة.

وتابعت أن الوكر الثاني يحتوي على معدات، وتجهيزات، وقد كانت مفخخة حيث تم تدميرها.

وأكملت خلية الإعلام الأمني العراقي أن القوة تمكنت أيضاً من تدمير سيارة لعناصر "داعش" في صحراء الأنبار، كما ألقت القبض على أحد الإرهابيين المطلوبين للقضاء.

وانطلقت القوات العراقية، الاثنين الماضي 16 أيلول/سبتمبر، بمرحلة جديدة – خامسة من نوعها ضمن عمليات "إرادة النصر" لتفتيش المناطق الحدودية وملاحقة فلول "داعش" في الطريق الدولي المحاذي للمدن المقدسة، وصولا إلى الحدود مع السعودية، في غرب العراق.

وحققت القوات العراقية جميع أهدافها المرسومة في المراحل الأربع من عملية "إرادة النصر" التي انطلقت صباح الأحد 7 يوليو/تموز الجاري، لتفتيش المناطق الصحراوية الرابطة بين محافظات: نينوى، وصلاح الدين، والأنبار، وصولا إلى الحدود الدولية السورية، في الجهة الشمالية الغربية من البلاد، وتواصل القوات الأمنية العراقية عمليات التفتيش والتطهير وملاحقة فلول "داعش" في أنحاء البلاد، لضمان عدم عودة ظهور التنظيم وعناصره الفارين مجددا.

وأعلن العراق في ديسمبر/ كانون الأول 2017 تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم "داعش" بعد نحو ثلاث سنوات ونصف من المواجهات مع التنظيم الإرهابي الذي احتل نحو ثلث البلاد معلنا إقامة ما أسماها "الخلافة الإسلامية".