بسبب "إس 400"... واشنطن توجه إنذارا نهائيا لتركيا... روسيا أم الغرب

02.12.2018

أنذر مجلس الشيوخ الأمريكي، أنقرة إنذارًا نهائيًا، والذي بموجبه يجب على تركيا أن تختار بين روسيا والغرب.

ونقل موقع "بلومبرغ" عن رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ، جيمس إنهوف، الذي حل محل جون ماكين مؤخراً في هذا المنصب، أنه قد حان الوقت لأن تقرر أنقرة وتتصرف وفقاً لوضعها كعضو في الناتو.

وقال إنهوف: "يجب على تركيا أن تختار بين روسيا والغرب. إذا كانت تريد البقاء في برنامج "إف-35" ، فعليها رفض شراء  "إس-400"".

وشدد إنهوف على أن تركيا "تنتظر العواقب" في حال استمرت في عملية شراء  "إس-400"، لكنه لم يوضح الإجراءات التي سيقوم باتخاذها.

وفقا لبلومبرغ ، فإن الولايات المتحدة تخشى من أن ، بعد تسليم منظومة "إس-400"، سيصل الخبراء العسكريون الروس إلى تركيا، وسيكتشفون أسرار "مكافحة الرادار" في القاذفات الأمريكية المقاتلة "إف-35".

وقال الخبير العسكري ستيفن زالوغي "هناك مخاوف من أن يسمح الأتراك للأخصائيين الروس باختبار رادارات "إس-400" ضد طائرات F-35 التركية، من أجل إبطال خواص "مكافحة الرادار" في المقاتلة الأمريكية".

يذكر أنه تم توقيع عقد لتوريد أنظمة الدفاع الجوي الروسي "إس-400" في عام 2017. ووفقاً للوثيقة، يجب أن تحصل تركيا على أربع كتائب من "إس-400" بمبلغ 2.5 مليار دولار.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان أعلن في وقت سابق أن أنقرة لن تطلب الإذن من أحد لشراء منظومة الدفاع الجوية "إس-400".

وقال أردوغان في منتدى الأعمال في بشكيك: "لقد وقعنا مع روسيا صفقة بشأن إس-400، وهذا لم يعجب البعض. المعذرة، ولكن نحن لن نطلب الإذن من أحد للسماح لنا"، وفقا لموقع Milliyet

وكان أردوغان قد أعلن في وقت سابق أن الدولة تتوقع الحصول على منظومة الدفاع الجوية في المستقبل القريب، على الرغم من ضغوط من الولايات المتحدة.