بالفيديو معلومات استخباراتية للجيش السوري تضبط أسلحة أمريكية الى الغوطة

09.03.2018

ضبطت الجهات الأمنية المختصة في سوريا كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة كانت محملة بشاحنتين ومتجهة إلى إرهابيي تنظيم "جبهة النصرة" في الغوطة الشرقية.

وأفادت وكالة الأنباء السورية "سانا" نقلا عن ضابط من الجهات الأمنية المختصة في تصريح بأنه "بالتعاون مع بعض أهالي الغوطة وبناء على معلومات استخبارية دقيقة تؤكد محاولة تهريب أسلحة وذخيرة للتنظيمات الإرهابية في الغوطة الشرقية نفذت إحدى دوريات الجهات المختصة كمينا على أحد المحاور المحتملة لتحرك الإرهابيين باتجاه الغوطة".

وأوضح أنه تم خلال الكمين "ضبط شحنة كبيرة من الذخائر المتنوعة والأسلحة بعضها أمريكي الصنع إضافة إلى كمية من المخدرات وعدد من الأجهزة الطبية وأجهزة البث الفضائي والقذائف وجميعها كانت محملة بشاحنتين ومتجهة الى هؤلاء الارهابيين الذين يتكبدون خسائر كبيرة خلال عمليات الجيش العربي السوري على بؤرهم وتحصيناتهم في الغوطة الشرقية".

وأشار الضابط إلى أنها "ليست المرة الأولى التي يتم فيها ضبط أسلحة وذخائر وغيرها من الإمدادات المتجهة إلى التنظيمات الإرهابية في الغوطة الشرقية" مبينا أنه "سيكون لهذه العملية أثر في زيادة التضييق على المجموعات الإرهابية في الغوطة الشرقية وأن الجهات المختصة تنفذ بالتعاون مع الجيش خطة محكمة لقطع خطوط إمداد التنظيمات الإرهابية لتضييق الخناق عليها والقضاء على كامل أفرادها".

ونفذت الجهات المختصة خلال الأشهر الماضية العديد من عمليات الرصد والمتابعة وبكمائن محكمة حيث تم خلالها توقيف سيارات كانت تحمل كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والطلقات وقذائف الهاون إضافة إلى رشاشات متنوعة وصواريخ بعضها فرنسي الصنع كانت متجهة إلى التنظيمات الإرهابية في الغوطة الشرقية.